الرئيسية / أخبار / طنجة: مرة أخرى أفارقة جنوب الصحراء يخلقون الرعب بحي مسنانة وبوخالف

طنجة: مرة أخرى أفارقة جنوب الصحراء يخلقون الرعب بحي مسنانة وبوخالف

طنجة: مرة أخرى أفارقة جنوب الصحراء يخلقون الرعب بحي مسنانة وبوخالف

كادم بوطيب ـ طنجة

انتشرمقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي بسرعة كانتشار النار في الهشيم، ويظهر شريط الفيديو مجموعة من المهاجرين الأفارقة من جنوب الصحراء مسلحين بهراوات وأسلحة بيضاء يجوبون أحياء مسنانة وبوخالف والعرفان بطنجة وهم يتصارعون فيما بينهم ويصفون حسابات ضيقة نجهل سببها لحد كتابة السطور.

ويظهر الفيديو كذلك المهاجرين وقد تقطعت بهم السبل وتحول بعضهم إلى متسولين في إشارات المرور. حيث أصبحت عاصمة طنجة ملادا لهم، إد تتواجد الحدود البحرية، إذ يستهوي الوافدين على المدينة أو الراغبين في الهجرة نحو الضفة الأخرى، أو كما يحلو لهم تسميتها جنة الفردوس.

هدا وتطالب ساكنة الأحياء السالفة الذكر، تكثيف الحملات الأمنية بالمنطقة، وتدخل السلطات المحلية على الخط ويستنكرون في الوقت نفسه ما وصفوه بالسلوكات المشينة وغير المقبولة التي يقوم بها بعض الأفارقة غير الشرعيين، والمتمثلة أساسا في خلق الفوضى والرعب، وفي ترويجهم للمخدرات الصلبة وحبوب الهلوسة “القرقوبي” والدعارة واقتحام شقق الغير بالقوة والسطو على الممتلكات الخاصة وتجمعهم الدائم على شكل جماعات في أوضاع مشبوهة، خصوصا في الساعات المتأخرة من الليل أو خلال الساعات الأولى من الصباح مما يثير حالة من الذعر والخوف والقلق لدى الساكنة، خصوصا التلاميذ والفتيات العاملات بمصانع وشركات المنطقة الحرة كزناية، إضافة إلى ما ينتج عن الصراعات البينية التي تنشب بين بعض الأفارقة أنفسهم من إزعاج للساكنة وتهديد لسلامتهم الشخصية، والتي غالبا ما تتحول إلى مواجهات عنيفة ودامية قد تكون نتائجها مميتة، كما حدث قبل خمس سنوات.

0 شارك

Facebook Comments

عن مابريس تي في

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *