الرئيسية / أخبار / المجموعات النسائية فضاءات حميمية إبداعاتية مبادراتية وترفيهية وتحديات تجر عليهن الأسوء

المجموعات النسائية فضاءات حميمية إبداعاتية مبادراتية وترفيهية وتحديات تجر عليهن الأسوء

المجموعات النسائية فضاءات حميمية إبداعاتية مبادراتية وترفيهية وتحديات تجر عليهن الأسوء

كبيرة بنجبور ـ عبّــر

خلقت من داخل العالم الأزرق ومن داخل الفضاء العام فضاءات خاصة بأصناف مختلفة، حسب الميولات والاهتمامات، ومن داخل هذه الفضاءات مجموعات نسائية تطرح مواضيع للنقاش، تشارك الأخبار تتبع الأحداث وتصل الصور لضمها لعدد كبير من المتتبعات من أنحاء المغرب والخارج، يكفي أن تشارك إحدى العناصر صورة شخص مفقود أو شخص يعاني مرض يحتاج لمساعدة أو منزل آيل للسقوط، أو امرأة حامل بعيدة عن الأهل وتشتهي أكلة معينة، أو طلبات كتب أو ملابس مستعملة لعائلة تعاني قصر اليد، أو أشياء كثير تخطر أحيانا وأحيانا أخرى لا تخطر على البال حتى تجد يد العون ممتدة ومبادرات حقيقية تساند تشجع وتقدم من قليل ليجد المشكل طريقه نحو الحل.

فقرة “sos”

فتيات لهن مشاكل عائلية زوجية أو دخلن في علاقة حميمية مع شخص انتهت بباب مقفل يحتجن لرأي وعشن مخاض عسير لا منتهي توقف عقلهن عن الإدراك فلجأن إلى المجموعة للبوح وللاستماع للنصائح والآراء والعتاب والانتقادات، بها يهتدين إلى طريق تتوحد عنده أغلب الردود، أو تصب في نفق الخلاص.

كثيرة هي المشاكل التي يعاني منها الأشخاص في الحياة وكثيرة هي المواقف التي تحتاج لأكثر من توجيه، وكثيرة هي الصعاب التي تشتد ويزيغ فيه المرء عن تحديد الصواب، وتجتمع أحيانا صعوبة الموقف مع غياب الأنيس وبعد الرفيق وإحساس التربص من قبل من يضمرون في أنفسهم الشر، عندها تجد الكثيرات من النساء المجموعات الخاصة متنفسا للبوح بمراسلة المشرفات عن المجموعة “لادمينة” وتطلب منها طرح المشكل في فقرة “صوص” أي مساعدة، فتأتي الإجابة انطلاقة من تجربة معاشة أو من موقف مماثل للحالة أو من قناعة نسوة لهن أولويات ويتحدثن بمنطق العقل، وغالبا ما تهتدي السائلة إلى ضالتها وتجد الحل أو الأقرب إليه وحتى إن لم يكن حلا واقعيا، تستمد راحة نفسية بتوصلها برسائل مشجعة ومحفزة بعد وجود آذان صاغية تساعدها في أخذ مسافة عن الموضوع المشكلة.

“طوب ولا فلوب”

شراء أغراض منزلية أو أثاث، أو ملابس يحتاج في غالب الأحيان إلى الاستشارة وتلجأ المنتميات إلى المجموعات النسائية إلى نشر صور آنية من عين المكان لأخذ رأي الفتيات في المشترى، أو للاختيار بين عنصرين أو أكثر، استشارة تساعد في اتخاذ القرار بعد توحد الآراء واجتماع أغلبها على جهة معينة.

يكفي أن تضع المنتمية للمجموعة صورة مرفوقة بالمناسبة أو الحدث ومصحوبة بعبارة “طوب أو فلوب” حتى يأتيها الرد والرد السريع ليمنحها فكرة عما تريد اقتناءه وتقرر بين كثير من الاختيارات، فلا تترد النسوة في إرشاد المستفسرات ولا يبخلن في تقديم النصائح والتوجيه.

الجمال والصحة

كثيرات هن المبادرات بتقديم وصفات خاصة للعناية بالبشرة وبالجسم وصفات للتنحيف وأخرى لزيادة الوزن، لتبيض وترطيب البشرة والاعتناء بالمناطق الحساسية، حيل وطرق لإعداد وصفات وأكلات بسيطة واقتصادية.

من بين العضوات من يعانين من مشاكل في الوجه تسأل عن الوصفات الطبيعة فتجد ضالتها وتسأل عن الطبيب فتجد كذلك إرشادات وأطباء عرفوا بمهنيتهم عن تجربة، مشاكل الشعر والترهلات وحرقة المعدة، وغيرها كثير من كل المواضيع التي تهم الصحة والجمال تجدها بإسراف في المجموعة وتفاعل منقطع النظير خاصة عندما يتوقف الأمر على وصفات إبراز المؤخرة، والتي باتت موضوعا يشغل الفتيات، لنجد طرفين الأول يبحث عن التكبير والثاني يقدم وصفات أشهرها “قوالب الصحراوية” والتي تضم تركيبة مجموعة من الأعشاب خلقت لدى بعضهن مضاعفات خطيرة فيما استحسن البعض الآخر استعمالها وأشاد بالنتيجة.

فقرة بيع وشراء

من المنضمات للمجموعة نساء من مختلف الشرائح الاجتماعية العمرية والتعليمية والمعرفية وكذا العملية، من النساء من يجدن إعداد أكلات منزلية خاصة بالمناسبات كالحلويات ومنهن من يمتهن الخياطة وتضعن عروضا خاصة خلال المناسبات، ومنهن من تشتغلن بقطاع الصحة وبمجرد الاستفسار عن دواء أو معاناة مع مرض وكيفية العلاج يبادرن بالنصح أو تقديم أرقام هواتف أو عناوين أطباء مشهود لهم بالحنكة في المجال، هو فضاء أيضا لبيع وشراء الأثاث المنزلي، أو شقق للسكن، أو سيارات، وغيرها كثير من الأغراض.

المجموعات فضاءات القرب من المعلومة

باتت هذه المجموعات أيضا مصدرا للخبر فما غن يقع حدث في أي مدينة إلا ويتم الاستفسار وتهطل الآلاف من التعليقات تؤكد الجريمة أو الحدث أو تنفيها، ومنهن من يقمن ببث المباشر إن كن قريبات من مكان الواقعة، ويجد كل باحث عن المعلومة ضالته في التعاليق التي تتضمن التفاصيل ومعطيات حصرية، لقرب إحدى المنتميات من أطراف القضية بحكم الجوار أو القرابة العائلية أو غيرها.

فقرة “اللايف”

كثيرات هن الفتيات اللائي يظهرن في بث مباشر بالمجموعات لتبادل أطراف الحديث أو للاستئناس، أو لتلقين طرق وحيل الماكياج، أو التعارف أو حكاية قصة حياتهن وتجربتهن وظروف اشتغالهن أو غيرها من المواضيع الكثيرة والتي لا تنتهي…

فقرة التحديات

لا تخلو المجموعات من فقرات ترفيهية ابتكارية لتحديات جنونية، إذ من الفتيات من يتحدين بعضهم بصورة مضحكة أو خادشة للحياء وتعد في حالة حصولها على قدر من الإعجابات والتعليقات ستضعها المتحدية في صورة واجهة حسابها الفايسبوكي، ومن التحديات أيضا أن تبعث الفتيات بشي صورة تثير غضب صديقها وتطلب من الفتيات أن يجربنها ويبعثن صورة عن المحادثة، غير أن من بين التحديات التي تجني على صاحباتها من يشاكن في منافسات تمس الاخر مثل تحدي تصوير نساء عاريات ونشر مقاطعن داخل المجموعة الأمر الذي يخرج أحيانا عن السيطرة خاصة وأن المجموعات غير محصة بشكل دقيق، وأنها رغم أنها نسائية إلا أنها تضمن حسابات وهمية تعود لذكور في الغالب، كما أن عامل السن غير محدد فمن المنتميات فتيات لم يبلغن بعد سن الرشد.

0 شارك

Facebook Comments

عن مابريس تي في

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *