الرئيسية / أخبار / فصائل سورية مسلحة تتوحد في ائتلاف جديد، وهذا هو هدفها

فصائل سورية مسلحة تتوحد في ائتلاف جديد، وهذا هو هدفها

فصائل سورية مسلحة تتوحد في ائتلاف جديد، وهذا هو هدفها الأكثر قراءة بعد انتشار صورها «غير اللائقة» في بودروم مع حبيبها.. توبا بويوكستون تردّ على منتقديها (صورة) 3 فتيات تهزّ قصتهن روسيا.. قتلن والدهن «زعيم المافيا» بطريقة بشعة، وهذا ما كان يفعله بهن انتهى جنون رقصة «كيكي» وجاء الآن تحدي «زووم».. لكن هذا التحدي خطير وآثاره جسيمة! (فيديو) «بيراميدز» قناة المتناقضات.. أن تكون مدرباً لفريق وتعمل محللاً على شاشة فريق منافس، وتضم خالد بيومي وإبراهيم سعيد في نفس الوقت لا تمتلك ثلث آثار العالم، وليست صاحبة أقدم حضارة بشرية.. حقيقة الأساطير التي تُرَوَّج عن مصر

أعلنت فصائل مسلحة معارضة تنشط خصوصاً في محافظة إدلب (شمال غربي سوريا)، الأربعاء 1 أغسطس/آب 2018، توحُّدها في ائتلاف يحمل اسم «الجبهة الوطنية للتحرير»، لتتزامن هذه الخطوة مع تهديدات رئيس النظام السوري، بشار الأسد، بالهجوم على هذه المنطقة.

وتسيطر هيئة تحرير الشام، الفرع السوري لتنظيم القاعدة، على القسم الأكبر من محافظة إدلب، في حين تسيطر على الجزء الباقي مجموعة من الفصائل ازداد عدد عناصرها خلال الفترة الأخيرة، بعد وصول مسلحين إليها ممن رفضوا البقاء في مناطق سيطرت عليها قوات النظام.

وأعلن النقيب ناجي أبو حذيفة، الناطق الرسمي باسم الائتلاف الجديد «الجبهة الوطنية للتحرير»، أن أحد أهداف تشكيل هذا الائتلاف هو «التصدي لمحاولات النظام كافة للتقدم تجاه المناطق المحرَّرة».

وتشكلت «الجبهة الوطنية للتحرير» من فصيل يحمل الاسم نفسه وبات يحمل اسم الائتلاف؛ و»جبهة تحرير سوريا» (التي تضم في صفوفها حركة أحرار الشام ونور الدين زنكي)، و»جيش الأحرار» الفاعل في منطقة إدلب وكان في السابق متحالفاً مع «هيئة تحرير الشام»؛ و»ألوية صقور الشام»؛ و»تجمُّع دمشق».

وفي حديث إلى الصحافة الروسية، أعلن بشار الأسد قبل أيام، أن محافظة إدلب باتت الآن هدفه، من دون أن تكون الهدف الوحيد.

إلا أن العديد من الخبراء يعتبرون أن المناطق السورية المجاورة للحدود مع تركيا مناطق نفوذ لأنقرة، التي تدعم فصائل عدة في محافظتي إدلب وحلب، حيث نشرت مراكز مراقبة.

في المقابل، تسعى موسكو إلى التخفيف من حدة التوتر، واستبعدت الثلاثاء 31 يوليو/تموز 2018، وقوع هجوم على إدلب «في الوقت الحاضر».

وأوقع النزاع في سوريا منذ عام 2011، أكثر من 350 ألف قتيل، وملايين النازحين والمهجَّرين.

اقتراح تصحيح

Facebook Comments

عن مابريس تي في

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *