الرئيسية / أخبار / آل الشيخ يمنح الدولارات بمصر والليرة التركية في أسوأ أحوالها.. لا تفوت هذه الأحداث الساخنة التي وقعت الأسبوع الماضي

آل الشيخ يمنح الدولارات بمصر والليرة التركية في أسوأ أحوالها.. لا تفوت هذه الأحداث الساخنة التي وقعت الأسبوع الماضي

آل الشيخ يمنح الدولارات بمصر والليرة التركية في أسوأ أحوالها.. لا تفوت هذه الأحداث الساخنة التي وقعت الأسبوع الماضي الأكثر قراءة الوضع الصحي لميريام فارس لا يطمئن، فهي تعاني من مرض خطير.. لكنه ليس "السرطان" الملكة إليزابيث وصفته بالفارس، وأيد انفصال بلده عن الاتحاد الأوروبي.. أغنى رجل ببريطانيا يغادرها بملياراته الضخمة استقبلوا البوسنيين البيض وطردوا السودانيين .. هذه أبرز ممارسات العرب العنصرية في التاريخ إسرائيل في مواجهة تهديد جديد لا علاقة له بالصواريخ والطائرات الحارقة.. بل تماسيح ضالة تنشر الرعب حنان ترك تصدم الجمهور بردها على قرار حلا شيحة بخلع الحجاب و السُبكي: سأنتج لها فيلما

كان الأسبوع الماضي مليئاً بالأحداث الساخنة في غالبية الدول العربية. وكالعادة، «عربي بوست» كانت حاضرة في قلب كل حدث مهم لتغطيته وتحليله وتناول أهم عناصره.

مواضيع كثيرة من المحيط إلى الخليج، جمعناها لك في هذا التقرير تستحق أن تقرأها لو كان فاتك بعضها أو كلها، ربما أبرزها انهيار الليرة التركية الذي وقع يوم الجمعة.

توقعات بوصول الدولار إلى 7 ليرات تركية.. إليك كل ما تود معرفته عن أسباب تدهورها السريع ومتى يتوقف نزيفها

لماذا حاول راهبان مصريان الانتحار بالدير الذي شهد اغتيال الأنبا إبيفانيوس؟ “لعنة” أصابت دير النطرون الذي عارض قيادة الكنيسة، وهذا سرّها

خلال جلسة مع الوزير السعودي كان الخطيب محورها.. صحافيان مصريان رفضا 20 ألف دولار من تركي آل الشيخ بينما قبلها آخرون

بطاقة شخصية بالعربية والتركية.. السوريون يصدرون هويات بديلة عن هويات النظام في مناطق درع الفرات

صلوا جماعة في المسارح لمنع حفلات الغناء.. جزائريون يطالبون بالخبز بدل الفن وآخرون يتخوفون من عودة التطرف

بعدما كانت سبباً في وصوله للحكم بالمغرب..التوحيد والإصلاح تنفصل عن ذراعها السياسي، وقلق حول شعبية العدالة والتنمية

«الرهبنة فقدت جوهرها وأصبحت وسيلة للترقي الاجتماعي والثراء المادي».. أقباط يتحدثون عن «ثورة تصحيح» داخل الكنيسة المصرية

يدخل قصر الأسد وقتما يشاء وأنتج الصواريخ مع سليماني.. العالِم السوري «الغامض» الذي تبنت المعارضة مقتله

اقتراح تصحيح

Facebook Comments

عن مابريس تي في

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *