الرئيسية / أخبار / تظن أن إعصار فلورنسا عادي وغير خطير؟ ستغير رأيك تماماً بعد مشاهدة هذه النشرة الجوية الاستثنائية

تظن أن إعصار فلورنسا عادي وغير خطير؟ ستغير رأيك تماماً بعد مشاهدة هذه النشرة الجوية الاستثنائية

تم النشر: AST 15/09/2018 16:56 تم التحديث: AST 15/09/2018 17:01 تظن أن إعصار فلورنسا عادي وغير خطير؟ ستغير رأيك تماماً بعد مشاهدة هذه النشرة الجوية الاستثنائية الأكثر قراءة شاهد كيف تغير شكل الطفلة غنى بو حمدان التي غنت «أعطونا الطفولة» في The Voice Kids «صعيدي في الجامعة الأميركية 2»: هل يتزوج «خلف» من «سيادة»؟ وهل سيشارك كل الأبطال؟ وأسئلة أخرى يجيب عنها مؤلف الفيلم علاء مبارك يدلي بتصريح بعد ساعة من قرار "سجنه" مع شقيقه جمال وابن الكاتب حسنين هيكل كشف لغز موت الطفل السعودي.. حاول البحث عن مخرج لساعات دون جدوى.. وعناد إدارة المستشفى تسبب في وقوع المأساة في حين يترقب الجميع بدء أوسع هجوم للنظام السوري وحلفائه.. تسوية مُرتقبة بين تركيا وروسيا لتجنب «اجتياح» إدلب

عادة ما تمثل تقارير الطقس البرامج الأكثر اعتدالاً وبساطة في البرامج التلفزيونية، لكن ما قدّمته قناة الطقس الأميركية حول نتائج العوامل المناخية خلال الأيام القادمة كان مختلفاً.

وكما هو الحال بالنسبة لأي تقرير عادي، تضمَّنت بداية هذا التقرير بثاً يعتمد على تكنولوجيا الشاشة الخضراء، حيث تعرض مُقدمة النشرة إريكا نافارو بعض الأماكن في ولاية كارولاينا الشمالية المعرضة لخطر إعصار فلورنسا. (من المرجح أن يتسبَّب هذا الإعصار في حدوث فيضان يتجاوز ارتفاع منسوب المياه فيه 2.7 متر، في المناطق الساحلية وعلى ضفاف الأنهار في المناطق الداخلية).

بعد هذا العرض الأوَّلي، تتحول الشاشة خلف المذيعة إلى محاكاة الإعصار نفسه، ولفهم مدى خطورة الوضع يتوجب عليك فقط مشاهدة ما حدث، إذ يعد مثل هذا العرض شديد الأهمية بالنسبة للمشاهدين، ليكونوا قادرين على تبين هول الإعصار ومدى تأثيره.

Storm surge will be a huge factor for Hurricane #Florence Check out what it might look like with @TWCErikaNavarro: pic.twitter.com/TPqTZTmiAM

— The Weather Channel (@weatherchannel) September 13, 2018

في البداية، اشتمل عرض الشاشة الخضراء على وضع مقدمة النشرة نافارو في شارع عادي في المدينة، ثم تبدأ المياه التي تم عرضها بأسلوب المحاكاة في الصعود، إلى أن تصل سيقان مقدمة النشرة، وصولاً إلى خصرها، وذلك لإظهار ما قد تتسبب به العاصفة التي قد تدفع المياه إلى مستوى متر في حال كنت على الأرض.

ويعد ذلك كافياً لإيقاعك أرضاً أو إغراق السيارات، وهو أمر خطير بما فيه الكفاية. وعند بلوغ عرام العواصف إلى ارتفاع 1.8 متر، ستزداد الأمور سوءاً.

ونظراً لسرعة المياه القوية، التي تظهر على الشاشة خلف المذيعة، فإن المياه غطَّت رأسها بسرعة، في حين تطفو السيارات في كل مكان. وقد تحتوي هذه المياه على نفايات مثل المواد الكيميائية وأسلاك كهرباء مكشوفة، وفق ما نقلت مجلة Science Alert الأميركية.

لذلك، عند وصول عرام العواصف إلى ارتفاع 2.7 متر، وهذا احتمال وارد الحدوث في إعصار فلورنس الذي قد يضرب المناطق الداخلية القريبة من الأنهار، على غرار منطقتي غرينفيل وسيمبسون الواقعة في ولاية كارولاينا الشمالية البالغ عدد سكانها 30 ألف نسمة، فإن هذا هذا السيناريو يمكن أن يهدد حياة السكان هناك.

وفي هذا الصدد قالت المذيعة نفارو: «إذا كنت في هذه المنطقة الرجاء مغادرتها، وفي حال طلب منك المغادرة الرجاء الامتثال للطلب».

وخلال تقديمها للتوقعات الجوية، كان التدفق الكثيف للمياه واضحاً في الشاشة الموجودة فوق رأس نافارو، حيث كانت المياه تغطي الطابق الأول من أحد المنازل، وتتحرك بسرعة كبيرة ومليئة بالنفايات والنباتات البرية.

وكانت السلطات دعت نحو 1,7 مليون شخص إلى الاحتماء في الملاجئ، بعيداً عن الساحل، لكن كثيرين لم يمتثلوا للتوجيهات، حتى بدأ الإعصار في حصد أرواح 5 ضحايا على الأقل حتى اللحظة.

يذكر أنه في العام الماضي، أظهر المركز الوطني الأميركي للأعاصير أن عرام العواصف تسبب في 49% من حالات الوفاة الناتجة عن اندلاع الأعاصير، في الفترة الممتدة بين أعوام 1963 و2012، ويمكن لهذه العواصف أن تتسبب في حدوث فيضانات سريعة بشكل مدمر قبل أو بعد وقوع الإعصار.

اقتراح تصحيح

Facebook Comments

عن مابريس تي في

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *