الرئيسية / أخبار / رغم أن الرياض تمنع استخدامها إلا بتصريح مسبق.. المملكة تستضيف «نهائي الدرونز العالمي»، فهل هي بداية لتخفيف القيود عربياً؟

رغم أن الرياض تمنع استخدامها إلا بتصريح مسبق.. المملكة تستضيف «نهائي الدرونز العالمي»، فهل هي بداية لتخفيف القيود عربياً؟

تم النشر: AST 16/09/2018 15:14 تم التحديث: AST 16/09/2018 15:14 رغم أن الرياض تمنع استخدامها إلا بتصريح مسبق.. المملكة تستضيف "نهائي الدرونز العالمي"، فهل هي بداية لتخفيف القيود عربياً؟ الأكثر قراءة عندما هددت روسيا بضرب أوروبا بأسلحة نووية.. كتاب «الخوف» يكشف أخطر تحذير بعثته موسكو لواشنطن وأفزع البنتاغون هل تتذكرون السويدية التي أَجبرت طائرة على إلغاء رحلتها لإيقاف ترحيل لاجئ.. هذا ما قررته النيابة العامة في حقها أطرافه مصر وتركيا وإسرائيل..الشرق الأوسط يستعد لمعركة «الكل ضد الكل»، لكن هذه المرة الصراع لن يكون سياسياً السوريون قلقون من المبادرة الروسية بشأن ترحيلهم من ألمانيا، لكن لماذا تريد موسكو عودتهم إلى بلادهم؟ تظن أن إعصار فلورنسا عادي وغير خطير؟ ستغير رأيك تماماً بعد مشاهدة هذه النشرة الجوية الاستثنائية

أعلن الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز استضافة نهائي الدرونز العالمي -المركبات الطائرة بالتحكم عن بُعد- في 14 سبتمبر/أيلول ،2018 بمدينة الملك عبد الله الاقتصادية في منطقة مكة المكرمة.

وقالت الرئيسة التنفيذية للاتحاد، نوف عبد الله الراكان، إن استضافة نهائي المسابقة تأتي ضمن خطة الحكومة لتطوير قطاع البرمجة والدرونز، والسعي نحو استكمال «رؤية 2030″، التي تهدف إلى بناء مجتمع رقمي تقني.

أنتم على موعد جديد؛ مع الحدث العالمي الأبرز في سباقات الدرونز #نهائي_سباق_الدرونز في 14 من سبتمبر بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية #DRL_في_السعودية pic.twitter.com/qTphXIJJPa

— الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز (@SAFCSP) September 5, 2018

وتعد هذه النسخة هي الثالثة من سباق الدرونز العالمي، ويشارك متسابقون من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وهولندا، وتتجاوز سرعة الطائرات المشتركة في المسابقة 130 كيلومتراً في الساعة، وتتجاوز خلال السباق حواجز دائرية ثلاثية الأبعاد باستخدام تقنية الواقع المعزز.

اشترك في مسابقة DRL» Drone Racing League» لهذا العام 18 طياراً، تنافسوا في 6 مستويات، وصعد منهم 10 فائزين ليتنافسوا في المستوى السابع والأخير على لقب بطل العالم لهذا العام، في نهائي سباق الدرونز الذي تستضيفه المملكة.

وفي يونيو/حزيران 2018، نظم الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز مسابقة محلية لتحدي الدرونز ضمن فعاليات الخيمة الرمضانية في مدينة الملك عبد الله الرياضية. وصل عدد المشاركين في المسابقة إلى 15 مشاركاً، يشاركون بطائراتهم الخاصة.

بدأ تصنيعها خلال الحرب العالمية الأولى، واستُخدمت في حرب فيتنام

الدرونز هي تلك الطائرات الصغيرة من دون طيار، يُتحكم فيها عن بُعد أو التحكم الذاتي باستخدام الذكاء الاصطناعي. وبدأت تجارب تصنيعها في إنكلترا عام 1917 خلال الحرب العالمية الأولى، وأطلقت هذه النماذج المبكرة بواسطة المنجنيق أو الطيران باستخدام التحكم اللاسلكي. وفي عام 1935، أنتج البريطانيون عدداً من الطائرات التي يتم التحكم فيها عن طريق الراديو؛ لاستخدامها كأهداف لأغراض التدريب.

انتشرت الطائرات من دون طيار لأول مرة على نطاق واسع في حرب فيتنام. بعد حرب فيتنام، بدأت دول أخرى خارج بريطانيا والولايات المتحدة استكشاف التكنولوجيا الجوية من دون طيار. استخدمتها إسرائيل عام 1982 خلال حربها مع لبنان، وحسب الخبراء، فقد أسهمت في هزيمة الطيران السوري بمعركة البقاع الجوية.

أصبحت الموديلات الجديدة أكثر تعقيداً، مع تحسين القدرة على التحمل والقدرة على الحفاظ على ارتفاع أكبر. أما بالنسبة للجوانب السلبية، فقد استُخدمت طائرة من دون طيار صينية الصنع مؤخراً لاغتيال رئيس المجلس السياسي اليمني، صالح الصماد، بمدينة الحديدة اليمنية في أبريل/نيسان 2018.

استخدامات الدرونز.. عسكرية وخدمية وبحثية

يمكن استخدام الدرونز في العديد من المجالات، سواء الحربية، أو المخابراتية، أو البحثية، أو الخدمات الإنسانية. وتُستخدم الدرونز في المهام العسكرية والأمنية؛ لانخفاض سعرها مقارنة بطائرات الاستطلاعات، ومقاتلات شن الغارات. ولا يقتصر استخدامها للمهام العسكرية على الحكومات، وإنما امتد إلى العصابات المسلحة والتنظيمات الإرهابية، فقد استخدمها داعش في عملياته الإرهابية.

استخدامات الدرونز لا تعد ولا تحصى

وحسب مراكز بحوث الطائرات، فإن الدرونز التي استخدمها داعش هي تلك التي تباع للترفيه، إلا أن داعش حولها إلى أداة قتل. يمكن استخدام الدرونز في أعمال التجسس ومراقبة الحدود، وحتى مراقبة الأشخاص.

من ناحية أخرى، تُستخدم الدرونز في تصوير الأفلام، كما يمكن استخدامها لالتقاط صور ثابتة ذات جودة مرتفعة لنقل الأحداث للقنوات الإخبارية، ويمكنها كذلك بث لقطات حية للأحداث وقت وقوعها بعد برمجتها على البث المباشر. كذلك يمكن استخدامها في المجالات العلمية كالمسح الجغرافي، والجيوفيزيائي، وإيصال المساعدات والأدوية للمناطق النائية، وأماكن الأوبئة، كما تُستخدم للعثور على الناجين من الكوارث الطبيعية كالزلازل؛ لقدرتها على الوصول إلى أصعب الأماكن.

في مصر.. مسؤوليات قانونية تقع على جالبيها

كانت سلطات مطار القاهرة الدولي قد أحبطت أكثر من محاولة تهريب لدرون مزودة بكاميرات داخل البلاد. في مارس/آذار 2016، في أثناء الإفراج عن طرد بريدي قادم من هولندا، وبعد الاشتباه في الطرد وتفتيشه، اتضح أن به طائرة صغيرة من دون طيار (درون) مزودة بكاميرا حديثة عالية الدقة. لم تكن تلك المحاولةَ هي الأولى، فقد اكتشفت سلطات المطار مواطناً صينياً بحوزته درون مزودة بكاميرا عالية الجودة، واتخذت السلطات الإجراءات القانونية اللازمة بحقه.

#عوالم_خفية #iFlyEG #Ramadan2018 pic.twitter.com/wVz0EoqWvL

— IFly Egypt (@iflyeg) May 21, 2018

وفي عام 2013، احتجزت الشرطة المصرية مُخرجاً وطبيباً كنديان؛ لحيازتهما طائرات درونز في غرفتيهما بالفندق. وقال أحد زملاء الطبيب إن الطائرة التي كانت بحوزته كانت ستُبرمج بغرض إيصال كميات صغيرة من الأدوية والإمدادات الطبية بشكل عاجل.

قوانين تنظيم استخدام الدرونز: لا تزال السعودية تحضّر، والبرلمان المصري أقرّها، والإمارات لوائح هيئة الطيران تنظمها

على الرغم من الفعاليات التي تنظمها المملكة، فإن هواة استخدام طائرات الدرونز في السعودية يجب عليهم الحصول على التصريح الذي يسمح لهم باستخدامها للأغراض المخصصة لها في الأماكن المسموح بها، إلى حين صدور قانون تنظيم استخدام الدرونز، الذي أكد المتحدث الأمني لوزارة الداخلية، منصور التركي، أنه في مراحله النهائية.

كان هذا بعد العثور على طائرة درونز تحلّق في حي الخزامى بالرياض دون الحصول على تصريح.

صرح المتحدث الرسمي لشرطة منطقة #الرياض بأنه عند الساعة 19:50 من مساء اليوم السبت الموافق 5 / 8 / 1439 هـ لاحظت إحدى نقاط الفرز الأمني بحي الخزامى بمدينة الرياض تحليق طائرة لاسلكية ترفيهية صغيرة ذات تحكم عن بعد من نوع (درون)= pic.twitter.com/9gWAnKWe1D

— واس (@spagov) April 21, 2018

أما في مصر، ففي ديسمبر/كانون الأول 2017، وافق مجلس النواب المصري على مشروع قانون ينظم حيازة الطائرات من دون طيار. ويمنع القانون حيازة المؤسسات والشركات والأفراد استيراد أو تصنيع أو حيازة أو بيع أو استخدام الطائرات من دون طيار دون الحصول على تصريح من وزارة الدفاع. وكل من يخالف ذلك يتعرض للسجن مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد على 7 سنوات، ويدفع غرامة مالية.

ومؤخراً وعلى خلفية هذا التقنين المصري، اتجهت شركة iFly Egypt المصرية لاستخدام الدرونز، وهي الشركة الوحيدة المخول لها استخدام الدرونز بشكل حصري في التصوير والتي ذكر البعض أنها تابعة للقوات المسلحة المصرية، وتمكنت من تنفيذ بروموهات افتتاح إحدى القنوات «قناة ONtvLIVE» وتصوير معالم القاهرة من الأعلى بدقة واحترافية عالية. وتعتمد قناة Ontv على الدرونز لتصوير الأحداث ونقلها في الوقت نفسه كمباريات كرة القدم، وتتبع مجموعة EGYPTIAN MEDIA GROUP القابضة، المتخصصة في جميع الخدمات والاستشارات الإعلامية.

وشاركت شركة Ifly في تصوير مسلسل «الزئبق«، بطولة كريم عبد العزيز وشريف منير، ومسلسل «عوالم خفية» بطولة عادل إمام.

كذلك، بإمكان الأشخاص والشركات استخدام الدرونز في الإمارات العربية المتحدة، ولكن وفقاً للوائح التي وضعتها الهيئة العامة للطيران المدني، وأهمها تسجيل الطائرة في هيئة الطيران المدني، والحصول على ترخيص. هذا وقد أطلق حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في عام 2014، جائزة الإمارات للطائرات من دون طيار، التي تهدف إلى تشجيع استخدامها لتيسير حياة الناس.

لم يعد اقتناؤها بالصعوبة نفسها: البعض يمكنه تصنيعها

ربما لا يزال جلبها إلى بعض الدول العربية والأجنبية ممنوعاً، وقد يتسبب في المساءلة القانونية؛ إلا أن تصنيع الدرونز نفسها لم يعد قاصراً على شركات ومصانع كبرى، فأصبحت الدرونز سهلة الاقتناء كأي سلعة أخرى؛ نظراً إلى انخفاض تكلفة تصنيعها، وتطور تقنية التحكم الإلكتروني بها. فيمكن لمن يمتلك معدات بسيطة وبعض الدوائر الإلكترونية أن يصنعها، كما تعد صناعة الدرونز مشروعات تخرُّج للعديد من الطلبة في الكليات الهندسية.

أما بالنسبة لتكلفة تصنيع طائرات الدرونز للمسابقات، فقال مبارك الجميلي، الفائز في مسابقة درونز الخيمة الرمضانية، إنها تتراوح ما بين 1000 ريال سعودي و3 آلاف ريال؛ أي ما بين 250 دولاراً و800 دولار. وأشار الجميلي إلى أن قِطع الغيار لا تتوافر إلا في الصين أو أميركا، ويمكن شراؤها من مواقع على شبكة الإنترنت.

اقتراح تصحيح

Facebook Comments

عن مابريس تي في

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *