الرئيسية / أخبار / المضحك المبكي.. لاعبون ينقذون سيارة إسعاف في إحدى مباريات الدوري البرازيلي (فيديو)

المضحك المبكي.. لاعبون ينقذون سيارة إسعاف في إحدى مباريات الدوري البرازيلي (فيديو)

تم النشر: AST 16/09/2018 16:19 تم التحديث: AST 16/09/2018 16:19 المضحك المبكي.. لاعبون ينقذون سيارة إسعاف في إحدى مباريات الدوري البرازيلي (فيديو) الأكثر قراءة هل تتذكرون السويدية التي أَجبرت طائرة على إلغاء رحلتها لإيقاف ترحيل لاجئ.. هذا ما قررته النيابة العامة في حقها شمس الكويتية تهين عاملاً مصرياً يعمل لديها.. مازحةً وصفته بأسوأ العبارات أمام متابعيها (فيديو) أطرافه مصر وتركيا وإسرائيل..الشرق الأوسط يستعد لمعركة «الكل ضد الكل»، لكن هذه المرة الصراع لن يكون سياسياً السوريون قلقون من المبادرة الروسية بشأن ترحيلهم من ألمانيا، لكن لماذا تريد موسكو عودتهم إلى بلادهم؟ "قصفت طائرةً إيرانيةً ودمرتها".. قناة عبرية تكشف ما استهدفته إسرائيل بمطار دمشق وتنشر صوراً للأهداف

دائماً ما تشهد مباريات كرة القدم كثيراً من المشاهد الطريفة، إلا أن ما حصل اليوم في إحدى مباريات الدوري البرازيلي فاق حدَّ التصور لمفهوم الطرافة.

وخلال مباراة جمعت بين فلامنغو وفاسكو دا غاما بالدوري البرازيلي، صباح الأحد 16 سبتمبر/أيلول 2018، تدخَّل اللاعبون لإنقاذ سيارة إسعاف توقفت في الوقت الذي كانت تحمل فيه لاعباً مصاباً إلى المستشفى.

غلوبو البرازيلية : لاعبو فاسكو وفلامنغو يدفعان سيارة الإسعاف التي تعطلت داخل الملعب اثناء اسعافها أحد اللاعبين pic.twitter.com/9LFUeh1D5c

— قناة الكأس (@alkasschannel) September 16, 2018

وبحسب وكالة رويترز، احتاج برونو سيلفا، لاعب فاسكو، إلى تدخُّل طبي بعد إصابته في الشوط الثاني، لكن بعد حمله إلى سيارة الإسعاف لم تتمكن من الخروج من أرضية الملعب.

ووسط حالة اندهاش بين 54 ألف مشجع باستاد ماني جارينشا في برازيليا، اشترك اللاعبون في دفع السيارة حتى تعود إلى الحياة.

وقال ريفر، مدافع فلامنغو، لمحطة «سبورت تي في» التلفزيونية: «يحدث هذا الأمر لأول مرة».

وأضاف: «هذا المشهد يدعو إلى الأسى، كنت أعتقد أن السائق يمزح، لكنه قال إنه أوقف المحرك ويحتاج إلى مساعدة، حاولنا دفع السيارة قليلاً، وانطلقت بعد ذلك».

وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله؛ إذ تقدَّم فاسكو بهدف عن طريق أندريس ريوس في الدقيقة الـ27، لكن فلامنغو تعادل بعد مرور ساعة من اللعب، بواسطة لويز جوستافو بطريق الخطأ في مرماه بعد ضربة رأس رائعة.

وتعرَّض دييغو، مدافع فلامنغو، للطرد بعد مرور 13 دقيقة من الشوط الثاني. وأنهى فاسكو المباراة بـ10 لاعبين أيضاً؛ لأنه كان أجرى تغييراته الثلاثة قبل إصابة لاعبه سيلفا.

وفي يونيو/حزيران 2018، تعرضت مباراة أخرى في الدوري البرازيلي بين ناديي ألتوس وناسيونال، لموقف طريف أيضاً عندما هاجمت مجموعة من الدبابير الملعب.

وقد أدى هذا الهجوم إلى إرباك أجواء اللقاء وتوقُّفه بعض الوقت، عندما اضطر اللاعبون والحكام إلى الانبطاح على أرضية الملعب؛ تجنباً للدغات الدبابير!

وانتهت المباراة حينها بفوز ألتوس بـ3 أهداف نظيفة على ناسيونال.

اقتراح تصحيح

Facebook Comments

عن مابريس تي في

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *