الرئيسية / أخبار / «يستخدمون الأطفال كحقول تجارب»!.. طبيب يكشف ما يجري في مشفى ديرب نجم التي توفي وتسمم بها عشرات المرضى

«يستخدمون الأطفال كحقول تجارب»!.. طبيب يكشف ما يجري في مشفى ديرب نجم التي توفي وتسمم بها عشرات المرضى

تم النشر: AST 16/09/2018 16:06 تم التحديث: AST 16/09/2018 16:06 "يستخدمون الأطفال كحقول تجارب"!.. طبيب يكشف ما يجري في مشفى ديرب نجم التي توفي وتسمم بها عشرات المرضى الأكثر قراءة هل تتذكرون السويدية التي أَجبرت طائرة على إلغاء رحلتها لإيقاف ترحيل لاجئ.. هذا ما قررته النيابة العامة في حقها شمس الكويتية تهين عاملاً مصرياً يعمل لديها.. مازحةً وصفته بأسوأ العبارات أمام متابعيها (فيديو) أطرافه مصر وتركيا وإسرائيل..الشرق الأوسط يستعد لمعركة «الكل ضد الكل»، لكن هذه المرة الصراع لن يكون سياسياً السوريون قلقون من المبادرة الروسية بشأن ترحيلهم من ألمانيا، لكن لماذا تريد موسكو عودتهم إلى بلادهم؟ "قصفت طائرةً إيرانيةً ودمرتها".. قناة عبرية تكشف ما استهدفته إسرائيل بمطار دمشق وتنشر صوراً للأهداف

تحفظت نيابة الزقازيق على 15 من الأطباء والممرضين والفنيين في مستشفى ديرب نجم بمحافظة الشرقية في مصر على ذمة التحقيقات، بعد فاجعة تسمم 36 شخصاً في وحدة غسل الكلى بالمستشفى؛ الأمر الذي تسبب في وفاة 3 مرضى وإصابة 33 آخرين من المترددين على الوحدة.

تحدث أهالي الضحايا عن تلقيهم خبر وفاة ذويهم، وأن إدارة المستشفى طالبتهم بحمل جثامينهم خارج مبنى المستشفى، بعدما تأكدوا من موتهم نتيجة تسمم أحدثه جهاز غسل الكلى، وأن محاولات إنعاشهم بالتنفس الاصطناعي باءت بالفشل.

واتهم أهالي الضحايا إدارة المستشفى بسوء تعاملها مع جثث ذويهم حتى بعد أن لقوا حتفهم؛ إذ أمروهم بحملهم بشكل سريع والعودة بهم إلى منازلهم.

وإلى الآن، لم يتبيَّن السبب الأساسي وراء حالات الوفاة والإصابة، لكن اللجنة المسؤولة عن التحقيقات قالت إنها استدعت ممثلين من شركات الصيانة؛ لمعرفة إذا ما كان الدم المستخدم ملوثاً أو المواد المستخدمة في وحدة الغسل أصابتهم بالتسمم، وقالت اللجنة إنها بانتظار نتائج التحاليل التي تجري للوقوف على أسباب الوفاة.

لكن الحادث رغم أنه يتكرر في مصر، التي تعاني حالة متردية في الطب وإهمالاً يفضي إلى العديد من حالات الوفاة في المستشفيات الحكومية والخاصة، فإنه أشعل شبكات التواصل الاجتماعي هذه المرة.

وكتب أحد الأطباء شهادته على ما يجري في كواليس علاج المرضى بالمشفى ذاته؛ إذ إنه كان شاهداً على طلب أحد الأطباء منه تجربة أنبوبة حنجرية في طفل يعاني نقصاً في الوزن، بذريعة أنه في عداد الموتى.

#ديرب_نجم لو الناس فاكرة ان مستشفي ديرب نجم مشكلتها وحدة الكلي. انا طبيب اطفال مبتسرين. وعمري ما هنسي يوم ما كنت واخد نبطشية في وحدة الحضانات والاخصائية الي معاي قالتلي في طفل وزنة 1200جرام كدة كدة هيموت يلا نتعلم فيه تركيب الانبوبة الحنجرية. كنت مصدوم وبعد شهر نقلت من المخروبة.

— Dr Mostafa Salama (@m_selnagar) September 15, 2018

وأضاف في تدوينة أخرى أن أحد أصدقائه تعرض للنقل من المستشفى الذي شهد حالات الوفاة، بعد تحذيره الإدارة بأن مياه غسل الكلى تحتوي على مواد مضرة؛ وذلك لضمان عدم حديثه في الأمر مرة أخرى.

#ديرب_نجم انا طبيب بشري … وفي دكتور صديق دكتور كلي كان شغال في مستشفي ديرب نجم . كان ياما بيتكلم عن الاهمال وعدم المباله من الادارة واحتواء ماء الغسيل الكلوي عل مواد مضرة . سبحان الله نقلوه نقل اداري من المستشفي علشان يكتموا صوته . والنهاردة شوفنا الكارثة بعنينا.

— Dr Mostafa Salama (@m_selnagar) September 15, 2018

في حين عبَّر متابعون عن غضبهم من تعامل الوزارة مع الأمر والاستسلام للتردي الصحي الموجود بمصر.

ماحدث في #ديرب_نجم مأساه حقيقه بكل مقاييس بسببب الفهلوه والاهمال والفتي اللي لا يتوقف في مصر لازم الكلام دا ينتهي في مصر بالمحاسبه لازم يكون في عقوبات قاسيه الاهمال يقتل

— في الكون وحيد🇪🇬 (@amrhamdon) September 16, 2018

#ديرب_نجم
اللى يمرض فيكى
يوفر فلوسه لاولاده وينتظر الموت بكرامة

— Pawky (@pawky_tym) September 16, 2018

يعنى هتفرق ايه سواء مت في مستشفى #ديرب_نجم أو فى المواصلات أو مت من الجوع أو من الميه الملوثة أو من الأكل المسرطن أو حتى مت مقتول على ايدى الخونة في شوارع وميادين مصر أو مت في السجون. !
عزيزى المواطن من أمن الثورة قتل الناس #الشرقيه

— ✨⚘ رحيق ⚘✨ (@Rahek_S) September 15, 2018

#ديرب_نجم
عندما يُبتلى الوطن بالحَرب ينادون الفقراء ليدافعوا عنه
وعندما تنتهي الحرب ينادون الاغنياء ليتقاسموا الغنائم
عليك ان تفهم انه في وَطني تمتلئ صدور الابطال بالرصاص
وتمتلىء بطون الخونة بالاموال
ويموت الفقراء من أجل الوطن
ويعيش الاغنياء على قفا الوطن

— جياد الرهبة (@QUE_JYAD_EN) September 15, 2018

المحافظ يأمر بالتحقيق، ووزيرة الصحة تغلق الوحدة..

محمود غراب، محافظ الشرقية، قال في مداخلة له على قناة «اكسترا نيوز»، إنه من المبكر الوقوف على أسباب الوفاة، لكن هناك 11 مريضاً حالتهم مستقرة، في حين يخضع 3 للتنفس الاصطناعي.

وتُوفي 3 مرضى وأُصيب 33 آخرون بعد إجراء جلسة غسل كلوي بالمستشفى، وأمرت وزيرة الصحة، هالة زايد، بإغلاق فوري لوحدة الغسل الكلوي وإحالة مدير المستشفى ومدير الوحدة إلى النيابة العامة، ووجَّهت بفتح تحقيق عاجل، وتشكيل لجنة تضم 3 فرق من الوزارة؛ للوقوف على أسباب المأساة التي حصلت.

ورغم أن هناك تصريحاً سابقاً للوزارة قالت فيه، إن ماكينات الغسل الكلوي في مختلف المحافظات «آمنة تماماً»، أعلنت تشكيل فِرق مرورية؛ للتأكد من سلامة المحاليل وماكينات الغسل الكلوي، على مستوى مديريات الشؤون الصحية في مختلف المحافظات.

اقتراح تصحيح

Facebook Comments

عن مابريس تي في

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *