الرئيسية / أخبار / المستشفى العسكري يستنفر لاستقبال الملك

المستشفى العسكري يستنفر لاستقبال الملك

استنفار أمني تعيشه جنبات المستشفى العسكري بالعاصمة الرباط، الذي استقبل العشرات من جرحى قطار بوقنادل، حيث من “المنتظر أن يقوم الملك محمد السادس، برفقة مسؤولين في الدولة، بزيارة للمعطوبين الذين يتلقون علاجاتهم بالمستشفى”، حسب ما كشفت عنه مصادر مطلعة لجريدة هسبريس الإلكترونية.

وقالت المصادر ذاتها إن “حافلتين محملتين برجال الشرطة جاءتا قبل قليل إلى جوار المستشفى، كما جرى المنع التام لأي حركة للسيارات في محيطه”، مضيفة أن “إجراءات صارمة طالت الراغبين في الدخول إلى المستشفى، في حين فرض على الصحافيين الإدلاء بتصريحات رسمية للتصوير من أجل الولوج”.

وأردفت مصادر من داخل المستشفى العسكري أن “الأطباء أخبروا كذلك بزيارة مرتقبة لوزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، ووزير الصحة أنس الدكالي”، لافتة إلى أن “المعطوبين ما يزالون يقبعون داخل المستشفى، ولن تعطى أية تفاصيل إضافية حول وضعيتهم وحالات الوفاة الجديدة حتى يؤذن بذلك”.

وأكملت مصادر هسبريس بأن “مستعجلات المستشفى العسكري خصصت كاملة لضحايا قطار بوقنادل، في حين نقلت الحالات غير المعنية بحادث القطار صوب مستعجلات مستشفى السويسي”.

وفي السياق ذاته، كشفت مصادر طبية لجريدة هسبريس الإلكترونية أن مستشفى مولاي عبد الله بمدينة سلا استقبل أكثر من 100 مصاب منذ وقوع حادث انقلاب قطار ببوقنادل، فيما نقل مصابون آخرون على وجه السرعة إلى المستشفى العسكري بالرباط. وقال مصدر مسؤول إن عدد ضحايا انقلاب قطار بوقنادل بلغ سبعة قتلى، وحوالي 126 مصابا.

وأضافت المصادر ذاتها أن مستشفى مولاي عبد الله بسلا استقبل صبيحة اليوم خمس جثث لضحايا حادثة القطار، فيما بلغ عدد المصابين الذين يخضعون للعلاج حوالي 100 شخص، مشيرة إلى أن مستشفى بوقنادل استقبل بدوره 26 مصابا قدمت لهم الإسعافات الأولية.

هيسبريس

Facebook Comments

عن مابريس تي في

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *