الرئيسية / أخبار / الملك المغربي يمد يده للجزائر ويحذر من أي مساس بالوحدة الترابية للمغرب

الملك المغربي يمد يده للجزائر ويحذر من أي مساس بالوحدة الترابية للمغرب

أخبارنا المغربية:ياسر أروين

ألقى العاهل المغربي الملك محمد السادس خطابا هاما، قبل قليل من مساء اليوم الثلاثاء 6 نونبر الجاري، بمناسبة الذكرى 43 للمسيرة الخضراء المظفرة.

وكان الملك المغربي واضحا في مقاربته للعلاقات الثنائية المغربية/الجزائرية، عندما مد يده للشقيقة الجزائر واقترح عليها إعداد آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور، تناقش وتشتغل على جميع القضايا بدون استثناء وبكل صراحة، حسب ما جاء في الخطاب الملكي.

وأكد جلالته، على أن المملكة المغربية منفتحة على كل المبادرات الجزائرية بهدف تجاوز الجمود الذي تعرفه العلاقات الثنائية بين البلدين، في أفق استثمار المقدرات المشتركة لتحقيق نمو للجميع.

وشدد العاهل المغربي في خطابه، على أن الدولة المغربية ملتزمة بالعمل يدا في يد مع الجارة الجزائر، مع احترام كل المؤسسات والهيئات.

ويعود الملك المغربي، ويحذر من جديد من أي مس بالوحدة الترابية للمغرب أو بمحاولة الخروج بالمفاوضات عن مسارها، مشيرا (الملك) إلى أنه سيتم التعامل بكل حزم وصرامة مع أي من مثل هذه التصرفات.

وقطع جلالته الشك باليقين، عندما أوضح أن عودة المغرب لحضنه المؤسساتي الإفريقي لم تكن فقط من أجل الدفاع عن مغربية صحرائه، ولكن لعقد شراكات تعود بالتنمية على كل القارة وشعوبها، مؤكدا أن المغرب لن يقبل بأي شراكة تمس وحدته الترابية.

Facebook Comments

عن مابريس تي في

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *