الرئيسية / أخبار / أسقطه أرضاً والدماء تسيل من أنفه.. لاعب جديد يدخل قائمة ضحايا اعتداءات سيرجيو راموس

أسقطه أرضاً والدماء تسيل من أنفه.. لاعب جديد يدخل قائمة ضحايا اعتداءات سيرجيو راموس

سيرجيو راموس يعتدي على لاعب فيكتوريا بلزن ، هو الخبر الأبرز الذي أثار عاصفةً من الغضب بين الجماهير كرة القدم بسبب قيام اللاعب المدريدي بالاعتداء على اللاعب التشيكي ميلان هافيل.

وذلك خلال لقاء الفريقين 7 نوفمبر/تشرين الثاني، ضمن دور المجموعات في بطولة دوري أبطال أوروبا.

سيرجيو راموس يعتدي على لاعب فيكتوريا بلزن

شهدت ليلة دوري أبطال أوروبا، واقعة جديدة كان بطلها المدافع الإسباني سيرجيو راموس، الذي أثار غضب مشجعي كرة القدم بحركة «غير أخلاقية» تجاه الخصم.

وخلال مباراة فريقه ريال مدريد أمام فيكتوريا بلزن التشيكي، ضرب راموس اللاعب التشيكي ميلان هافيل بالمرفق في وجهه، ليتركه ملقىً على الأرض والدماء تسيل من أنفه.

الاعتداء الذي اتسم بالعنف المفرط وصفه الكثيرون بـ»الحركة القذرة»، خاصة أنه تمّ من دون تنافس على الكرة بين ميلان وراموس.

والغريب في الأمر أيضاً أن حكم المباراة لم يعاقب راموس على هذا التصرف العنيف، على الرغم من أن هذه الحالة تستوجب الطرد، لكونها تمّت من دون كرة.

سجل حافل بالعنف والاعتداءات!

وأعادت هذه الحادثة إلى أذهان الكثيرين تعمُّد راموس إصابة محمد صلاح، نجم ليفربول المصري، في نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، بعد 25 دقيقة فقط من انطلاق المباراة.

حتى إن الاتحاد الأوروبي للعبة الجودو اعتبر سحب راموس ذراعَ المهاجم صلاح حركة محظورة في اللعبة.

وفي تغريدة على الصفحة الرسمية للاتحاد القاري للجودو بموقع تويتر، قال الاتحاد إن «ما قام به سيرخيو راموس مع محمد صلاح حركة ممنوعة في لعبة الجودو، لكن في كرة القدم فإنها كافية للتتويج بدوري أبطال أوروبا».

Waki-gatame is a dangerous technique. That's why it is not allowed in Judo to use for transition to ne-waza. What do you think about this foul yesterday evening in the #UCLFinal between #RMALIV? pic.twitter.com/mHmADyG7LB

— European Judo Union (@europeanjudo) May 27, 2018

وتعد أخبار محمد صلاح حالياً جيدة إذ يواصل سيرته في كسر الأرقام القياسية مع ليفربول الإنكليزي، وأصبح أسرع لاعب يسجل 50 هدفاً في تاريخ النادي.

وكانت أخر أهداف محمد صلاح ، عبر ثنائية في لقاء دوري أبطال أوروبا ضد ريدستار بيلغراد الصربي، ليصل إلى هدفه الـ50 خلال 65 مباراة لعب فيها لصالح ليفربول.

أي أسرع بـ12 مباراة مقارنة بأقرب لاعب تمكن من بلوغ هذا الإنجاز، ألبرت ستوبينس.

ويعتبر هذا الإنجاز استمراراً لمسيرة صلاح الرائعة مع الـ «ريدز»، التي انطلقت في يونيو/حزيران من عام 2017، قادماً من نادي روما الإيطالي.

كاريوس أيضاً

ولم يلفت تدخُّل راموس في محمد صلاح، والذي أدى إلى إصابته في الكتف وخروجه من الملعب في الشوط الأول الأنظارَ فحسب، بل إن مشهداً آخر انتشر على نطاق واسع منذ الأربعاء 7 نوفمبر/تشرين الثاني 2018.

إذ أظهرت لقطة تلفزيونية، عرضتها القناة الألمانية الثانية، ضرب راموس وجهَ كاريوس بمرفقه، قبل دقيقتين فقط من ارتكاب الأخير خطأيه الكارثيَّين.

In der 49. Minute bekommt @LorisKarius den Ellenbogen von @SergioRamos ab. Zwei Minuten später folgt sein erster Patzer. #RMALFC #UCLFinal pic.twitter.com/dv0far0rva

— ZDF Sport (@ZDFsport) May 26, 2018

كما نشرت النسخة الأرجنتينية من قناة «فوكس سبورت» المشهد نفسه، ويظهر فيه كاريوس وهو يسقط أرضاً بعد ضربه.

SERGIO RAMOS NO LE ESQUIVA A LAS POLÉMICAS#ChampionsxFOX | Tras la jugada donde terminó lesionado Mohamed Salah, el capitán del Real Madrid chocó con Loris Karius y lo golpeó en el rostro, casualmente dos minutos antes del primer gol. pic.twitter.com/xzQzdKAAaD

— FOX Sports Argentina (@FOXSportsArg) May 27, 2018

وأكد طبيبان في مدينة بوسطن الأميركية، أجريا فحوصاً لكاريوس، أن هذه الضربة تسبب ارتجاجاً في الدماغ.

وفي بيان مشترك، أفاد الطبيبان روس زافونت ولينور هيرجيه بأن كاريوس خضع لمعاينة شاملة بمستشفى ماساتشوستس العام في 31 مايو/أيار 2018، أي بعد 5 أيام من النهائي الذي أقيم في العاصمة الأوكرانية كييف.

وأضاف الطبيبان أن الفحوص أدت إلى «استنتاج أن السيد كاريوس تعرض لارتجاج خلال مباراة 26 مايو/أيار 2018″، ملمحين إلى أن ذلك قد يكون قد أثر في أدائه ودفعه إلى ارتكاب الخطأين.

وتسببت الأخطاء التي وقع فيها كاريوس في استغناء ليفربول عنه لصالح بيشكتاش التركي، حيث لم يتمكن إلى الآن من إثبات نفسه أو على الأقل إثبات مستواه السابق.

ويفكر بيشكتاش التركي حالياً في إنهاء إعارة كاريوس وإعادته إلى ليفربول.

وهذه التصرفات ليست غريبة على المدافع صاحب الرقم القياسي في تلقي الكروت الحمراء بتاريخ الدوري الإسباني. قائد الملكي طُرد 19 مرة، وتلقى 109 بطاقات صفراء، في رقم فريد من نوعه.

ويُذكر أن ريال مدريد حقق الانتصار على فيكتوريا بلزن، مساء الأربعاء 7 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، بنتيجة 5-0، ليقترب من التأهل للدور القادم.

The post أسقطه أرضاً والدماء تسيل من أنفه.. لاعب جديد يدخل قائمة ضحايا اعتداءات سيرجيو راموس appeared first on عربي بوست — ArabicPost.net.

Facebook Comments

عن مابريس تي في

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *