الرئيسية / أخبار / السُلُطات المحلية في وجدة تهدم منزل الرئيس الجزائري “بوتفليقة”

السُلُطات المحلية في وجدة تهدم منزل الرئيس الجزائري “بوتفليقة”

شرعت السلطات المحلية، صباح الثلاثاء 8 يناير / كانون الثاني الجاري، في هدم منزل الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة المتواجد داخل أحد أزقة المدينة القديمة في وجدة، بعدما أصبح آيلاً للسقوط ويهدد سلامة المساكن المجاورة والمارة.

وجاء أمر هدم المنزل الذي ترعرع فيه الرئيس الجزائري، بعد معاينة ميدانية للقنصل الجزائري للمنزل في وجدة، وبعد حضور ممثل ورثة عائلة عبد العزيز بوتفليقة، اللذين أبدو موافقتهم الأكيدة بالهدم.

وسبق أن اتخذت بلدية وجدة قرار الهدم عام 2017، ولكن تم تأجيل تنفيذه بسبب الإجراءات القانونية التي تتطلب من المالكين أن يشرعوا أنفسهم في هدم ممتلكاتهم، أو دفع التكاليف إذا كانت البلدية هي التي ستتكفل بعملية الهدم.

اقرأ المزيد : تشميع بيت قيادي داخل جماعة العدل والإحسان في مدينة وجدة

مصادر قريبة من "الرئاسة الجزائرية"تنفي إمكانية تأجيل الانتخابات

Facebook Comments

عن مابريس تي في

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *