الرئيسية / أخبار / البنزرتي يكتسح فومبوني وينفرد بالصدارة

البنزرتي يكتسح فومبوني وينفرد بالصدارة

بدا النادي البنزرتي التونسي وكأنه في حصة تدريبية، وهو يلاقي نادي فومبوني القمري في ثاني مباراتي الجولة الثانية للدور التمهيدي لكأس محمد السادس للأندية الأبطال، إذ استغل تواضع منافسه ليسجل حصة عريضة هي الأولى من موعها في الأدوار التمهيدية.

فوز عريض مكن البنزرتي، من الإنفراد بصدارة المجموعة B، بست نقاط من فوزين، صدارة وإن اشترك معه فيها شبيبة الساورة الجزائري، إلا أن البنزرتي باكتساحه لفومبوني ب ، تفوق على شقيقه الجزائري بفارق الأهداف، في انتظار أن تكون الجولة الثالثة حاسمة بينهما لتسمية النادي الذي سينتقل للدور 32. ولم يطل البنزرتي عملية جس النبض، بحكم معرفته المسبقة بتواضع المنافس، إذ دخل سريعا في المباراة وسجل الهدف الاول مع ضربة البداية في دقيقة 4 عن طريق سليم الجندوبي، الذي فتح شهية خط هجوم فريقه، الذي رفع شعار توقيع أكبر عدد من الأهداف، فأضاف دقيقة واحدة بعدها، اللاعب مروان الصحراوي الهدف الثاني، وتولى جمال الدين شتال توقيع الهدف الثالث في د 9، فيما سجل حسام الحباسي الهدف الرابع، وأضاف العلوني الهدف الخامس في دقيقة 28. وأمسك البنزرتي جيدا برقبة منافسه، فلم يتركه يتنفس، ليعود سليم الجندوبي لتوقيع هدفه الشخصي الثاني والسادس لفريقه مع اكتمال النصف ساعة الأولى من زمن المباراة، وكرر حسام الحباسي ما فعله زميله الجندوبي فوقع هو الأخر ثنائية شخصية وأوصل النتيجة لسباعية بنزرتية انتهت بها الجولة الأولى، التي كانت بمتابة عقاب صريح وقاس لنادي فومبوني القمري على تواضعه البدني والفني، برغم أن مديره الفني حاول تحسين المردود الهجومي بإدخال المهاجم ياسر مادي مكان المدافع عبد الكريم علي، ما أثمر محاولة هجومية يتيمة لقاسم اسلام لم تثمر شيئا. ولأن البنزرتي أدرك في الجولة الأولى الحصة التي تؤمن له الصدارة، فإنه باشر الجولة الثانية متحفظا ومقتصدا، فأنزل الإيقاع حفاظا على ما بقي في المنسوب البدني، تحسبا للمباراة الفاصلة التي تنتظره يوم الأحد القادم، عندما سيواجه شبيبة الساورة الجزائري شريك الصدارة في ختام مباريات الدور التمهيدي، بخياري الفوز والتعادل لاقتناص تذكرة الدور 32. وعزا جمال علي مبارك مدرب فومبوني القمري السقوط الكبير لفريقه، إلى اللعب على واجهتين، العربية والإفريقية، وقال: “دفعنا ضريبة اللعب على واجهتين، ففريقنا الأول سيلعب غدا علي الواجهة الافريقية بجزر السيشل، ونحن نركز بشكل كبير على المنافسة القارية، ومع هذا حاولنا تقديم الأفضل في كأس محمد السادس للأندية الأبطال، لكن في نهاية المطاف، استسلمنا للعياء ولقوة الفريق التونسي الذي أهنئه بالمناسبة”. أما ناصيف بياوي مدير الجهاز الفني لنادي البنزرتي التونسي فقال: “كنا نعرف أن المباراة في المتناول، لكن كنا متخوفين من ردة فعل فومبوني القمري، على غرار تيليكوم جيبوتي الذي أحرج الفريق الجزائري. أتمنى أن يحافظ فريقي على نفس المنوال والنهج من أجل مواصلة المشوار بنفس الطموح لتحفيق الهدف المتمثل في الحصول على تذكرة العبور للدور 32”.

Facebook Comments

عن مابريس تي في

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *