الرئيسية / أخبار / شبيبة العنصر تستكمل هياكلها بعد واقعة الكراسي

شبيبة العنصر تستكمل هياكلها بعد واقعة الكراسي

بعدما عرفت الدورة الأولى للمجلس الوطني للشبيبة الحركية مشادات كلامية وتراشق بالكراسي بين مناضلين في الشبيبة الحركية و آخرون تم تجنيدهم من لدن بعض الشباب من الأقاليم الجنوبية و الشمال لنسف المجلس الوطني .

 

وحسب معطيات توصل بها موقع مابريس فإن أعضاء الشبيبة الحركية تقدموا بلائحتين للتصويت عليهما في انتخاب هياكل المكتب التنفيذي لمجلسها الوطني، غير أن إحداهما كانت تضم أسماء من خارج المجلس الوطني وانسحابات في صفوفها “ولعدم وجود حظوظ لها، افتعل أعضاؤها الشغب بالاستعانة بأشخاص من خارج المجلس الوطني”.

وانتخب أعضاء المجلس الوطني لشبيبة الحركية، إسماعيل تلحيق رئيسا للمجلس، بالإضافة إلى نائبته سهام كوسكوس، والمقرر نبيل موح . كما تم التصويت على لائحة أعضاء المكتب التنفيذي .

وفي تصريح إستقته مابريس من اسماعيل تلحيق قال إن افتتاح أشغال دورة المجلس الوطني كانت مفتوحة للعموم، والاحتجاجات، التي بدأت خاضها “متطفلون”، وتحولت إلى اعتداء على أعضاء المجلس الوطني، ما أوقع جريحين.

و عاينت مابريس هذه الأشغال التي لم ينسحب منها أحد من أعصاء المجلس الوطني لشبيبة عدى أولائك المتطفلين و من كان وراءهم حيث تابع أشغال المجلس قرابة 100 عضو صوتوا بالإجماع على لائحة المجلس الوطني ورئيسه . ليتبين لنا أن من قام بأعمال الفوضى والشغب لا يتجاوز عددهم 15 فرد مدعمين بغرباء لنسف دورة المجلس.

Facebook Comments

عن مابريس تي في

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *