الرئيسية / أخبار / انتخاب محمد لحسيني بالإجماع رئيسا لفرع الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان تيفلت الخميسات ودائرتها

انتخاب محمد لحسيني بالإجماع رئيسا لفرع الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان تيفلت الخميسات ودائرتها

احتضنت مساء الأحد 6 أكتوبر الجاري قاعة الاجتماعات بدار المواطن بمدينة تيفلت الجمع العام التأسيسي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان فرع تيفلت الخميسات ودائرتها بحضور الرئيس الوطني للرابطة الأستاذ إدريس السدراوي وأعضاء المكتب الوطني مصطفى بوحزامة و إبراهيم الأشهب وأبو القاسم مصطفى بالإضافة إلى أعضاء اللجنة التحضيرية ومنخرطي الرابطة بإقليم الخميسات وفعاليات حقوقية وجمعوية وإعلامية .

في بداية هذا الجمع العام التأسيسي الذي عرف حضورا وازنا لمسؤولي هيئات حقوقية وطنية ومحلية رحب مسير الجلسة الأستاذ مصطفى بوحزامة بالحاضرين مؤكدا أن تأسيس هذا الفرع يأتي لتعزيز المشهد الحقوقي بإقليم الخميسات وأنهم مستعدون للعمل جنبا إلى جنب مع الهيئات الحقوقية النشيطة بالإقليم للدفاع عن حقوق وكرامة المواطن الزموري ،ليعطي الكلمة لمحمد لحسيني رئيس اللجنة التحضيرية الذي شكر الحاضرين على تلبية الدعوة مشيرا ان له عظيم الشرف لتواجده في هذا العرس الحقوقي الذي عملت من اجل إنجاحه لجنة تحضيرية تشكلت من نشطاء حقوقيين مشهود لهم بالاستقامة والنزاهة ،مضيفا أنه قرر بمعية أعضاء اللجنة التحضيرية تأسيس فرع الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان تيفلت الخميسات ودائرتها بعد تجربة طويلة خاضها رفقة الجمعية المغربية للدفاع عن كرامة المواطن والذي كان له الشرف أن يكون رئيسا لفرعها المحلي بمدينة تيفلت ومديرا تنفيذيا لها بإقليم الخميسات ورئيسا للجنة الخروقات وانه حقق تحت لوائها العديد من الانجازات الحقوقية التي كان أساسها الدفاع عن كرامة المواطن،كما شكر في كلمته رشيد غيتان الرئيس الوطني للجمعية المغربية للدفاع عن كرامة المواطن وعبدالسلام اسريفي كاتبها الوطني ورشيد الزموري رئيس المنتدى المغربي للمواطنة وحقوق الإنسان فرع تيفلت وحكيم بن علال الرئيس الإقليمي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان معتبرا هذا الحضور شرف كبير .

وبعد ذلك أخذ الكلمة الأستاذ إبراهيم الأشهب عضو المكتب التنفيذي الذي قدم للحاضرين ورقة تعريفية وأهم إنجازات الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان،مؤكدا أن حضورهم بمدينة تيفلت هو من أجل تقديم الدعم والتشاور والاشتغال جنبا إلى جنب مع الهيئات الحقوقية المتواجدة بالمدينة ،مضيفا أن الرابطة جمعية حقوقية مستقلة تأسست سنة 2010 وتضم 45 فرعا بما فيها فرع تيفلت الخميسات الذي يتم تأسيسه اليوم، وان الرابطة لها عدة شراكات وطنية ودولية وهي عضو في العديد من الشبكات الحقوقية وأنها الجمعية الوحيدة المغربية التي تحضر بشكل مستمر مند 2012 في دورات اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب وعلى المستوى الدولي لها علاقات متعددة وأنها عضو في الشبكة الأرومتوسطية وفي العديد من التنظيمات والشبكات ذات الصبغة العالمية ،وتم تتويج هذا الذؤوب الدولي بحصول الرابطة على صفة استشارية بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي وهذه الصفة تمكنهم من حضور جلسات الأمم المتحدة .

وفي كلمة للرئيس الوطني للرابطة إدريس السدراوي متمنيا لأعضاء اللجنة التحضيرية كل التوفيق شاكرا مسؤولي الهيئات الحقوقية المناضلة الحاضرين طالبا في البداية من الجميع الوقوف لقراءة الفاتحة على ضحايا قوارب الموت وبعد ذلك واصل السدراوي كلمته مؤكدا أن الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان مند تأسيسها وهي تعتمد على سياسة القرب وان أعضاء مكتبها التنفيذي تجدهم في المداشر والدواوير والاحياء الهامشية يتبنون مجموعة من القضايا المحلية التي يتم تحويلها لقضايا وطنية وإلى دولية إن اقتضى الحال ،مشيرا أن الرابطة لاتستفيد من اي دعم سواء داخلي أو خارجي ورغم ذلك استطاعت ان تحقق العديد الانجازات لا على المستوى الفكري خلال استعراض دولي شامل التي تحاسب من خلاله الامم المتحدة الدول كل 5 سنوات ،حيث في 2011 و 2014 التقرير الموازي للرابطة هو الذي تبنته الامم المتحدة وفي 2015 الاسم الوحيد لجمعية مغربية الذي ذكر في تقرير الامم المتحدة هو اسم الرابطة المغربية للمواطنة والدفاع عن حقوق الانسان والدي ذكر 6 مرات ،مشيرا ان يدهم ممدودة للجمعيات التي تهتم بآليات الأمم المتحدة للتعاون معها في إطار تعميم هذه المعلومة ،معبرا في كلمته أنهم منفتحين على كل الجمعيات للاشتغال معها بشكل تشاركي وتقاسم تجربة الرابطة التي هي الجمعية الحقوقية الوحيدة التي اجتمعت مرتين مع المفوض السامي لحقوق الانسان.

وبعد ذلك اعطيت الكلمة لمجموعة من المتدخلين وهم رشيد غيتان الرئيس الوطني للجمعية المغربية للدفاع عن كرامة المواطن ورشيد الزموري رئيس المنتدى المغربي للمواطنة وحقوق الإنسان فرع تيفلت وحكيم بن علال الرئيس الإقليمي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان ويوسف بنغانم ناشط حقوقي وإعلامي والذي عبروا جميعه عن تشرفهم بحضور هذا الجمع التأسيس لهذا الفرع مشيدين بالمجهودات الجبارة التي بذلها محمد لحسيني في المجال الحقوقي بمدينة تيفلت ومساهمته الفعالة في إيجاد الحلول للعديد من المشاكل في إطار الدفاع عن كرامة المواطنة وحقوقه التي يخولها له الدستور المغربي .

ليمر بعد ذلك الجمع العام إلى تدارس القانون الأساسي للرابطة والذي تلا أهدافها على الحاضرين رئيس اللجنة التحضيرية محمد لحسيني ،ليفتح مسير الاجتماع مصطفى بوحزامة عضو المكتب التنفيذي باب الترشيحات لرئاسة الفرع الإقليمي ليتقدم لذلك بمفرده محمد لحسيني لهذا المنصب ،حيث تم انتخابه بالاجماع رئيسا لفرع الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان تيفلت الخميسات ودائرتها وسط تصفيقات الحاضرين وفي كلمته له بالمناسبة شكر الحاضرين على هذه الثقة التي يهتز معتبرا إياها تكليف أكثر منه تشريف ،مؤكدا انه سيعمل في إطار تشاركي مع الهيئات الحقوقية المتواجدة بالإقليم للدفاع عن كرامة وحقوق المواطن الزموري .

وجاءت اللائحة الأولية لفرع الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بتيفلت الخميسات ودائرتها على الشكل التالي:

محمد لحسيني – عبد الرحمان لعتروسي – هشام الشادلي – احمد لمراحي – عزيز الشادلي – ادريس سراج – مصطفى موفلاح – محمد الجاودي – محمد الحواشي – سمحمد بوطيور – عزيز بوطيور – مراد بنيف – يوسف بنغانم – زهير خلوق – عمر الصبري – عزيز الإدريسي – احلام سيف – نورة بشار – المهدي لحسيني.

تيفلت بريس

Facebook Comments

عن مابريس تي في

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *