الرئيسية / أخبار / البطائق الوطنية الرقمية على يد شركة فرنسية متخصصة في الامن الرقمي

البطائق الوطنية الرقمية على يد شركة فرنسية متخصصة في الامن الرقمي

أعلنت الشركة الفرنسية IDEMIA عن فوزها بصفقة تجديد البطائق البيومترية الوطنية الخاصة بهوية المغاربة، وقد وقعت عقدا مع المديرية العامة للأمن الوطني من أجل تزويد البطائق الوطنية المغربية بالخصائص الرقمية الذكية، بعد تنافسها مع عدد من الشركات الأخرى، خاصة الشركات الأوروربية.

وحسب ما أوردته مصادر دولية في هذا السياق، فإن العقد الذي وقعته هذه الشركة المتخصصة في البيانات الرقمية مع المديرية العامة للأمن الوطني، ينص على تزويد البطائق المغربية بالروابط الرقمية التي تجعلها بطاقة ذكية تُسهل نقل البيانات والمعلومات عبر الأنترنيت، من أجل المساهمة في الاقتصاد الرقمي المغربي.

وأوضح ذات المصدر، إن شركة “إيديميا” ستوفر بطائق هوية للمغاربة قابلة للاستخدام عبر الانترنيت من نوع EID، من أجل تسهيل عمل المؤسسات الحكومية والمؤسسات الخاصة في تحديد الهويات، إضافة إلى سرعة الوصول إلى معلوماتهم الشخصية مع حماية خصوصياتهم.

وقال فيليب باريو الرئيس التنفيذي لشركة idemia الفرنسية، “إن الناس في العموم بدأوا يعتادون على التعاملات الرقمية، والحكومة المغربية تسير في هذا الاتجاه. لكن لمسايرة هذا الأمر يجب اتخاذ خطوة وضع هويات المواطنين في بطائق رقمية تُسهل باقي التعاملات”.

وفي هذا السياق، فإن عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية المغربي، كان قد قال في وقت سابق إن بطاقة التعريف الوطنية الجديدة، ستعفي المواطنين المغاربة من الإدلاء بعدة شواهد من أبرزها شهادة السكنى وشهادة الازدياد وشهادة الحياة.

وأضاف لفتيت خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، إن القانون المتعلق بالبطاقة الوطنية الجديدة أصبح جاهزا وسيُعرض في الأسابيع المقبلة على أنظار المجلس الحكومة ثم البرلمان، مشيرا إلى أن بعض الوثائق التي تطلبها الإدارات تساهم في عرقلة العمل وإضاعة الوقت، وبالتالي فإن البطاقة الجديدة ستنهي هذه المشاكل.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن الشركة الفرنسية المذكورة، تتخصص في البيانات الرقمية عبر الأنترنيت والأمن الرقمي، وتقدم خدمات وحلول للحكومات والشركات في مجال نقل المعلومات، وترتبط بشركات مع الشرطة الدولية في تحديد هوية المجرمين عبر الأنترنيت.

متابعة

Facebook Comments

عن مابريس تي في

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *