سهام بادة أحد ضحايا “حمزة مون بيبي” هي مالكة لمحلات بيع الملابس الجاهزة في مراكش

0

سهام بادة هي مصممة أزياء مغربية، تمتلك محلات لبيع الملابس الجاهزة بمراكش وهي ناشطة على مواقع التواصل الاجتماعي، سهام المعروفة باسم “سلطانة” تحب الرسم منذ صغرها، هذا ما دفعها إلى دخول عالم الموضة وتصميم الأزياء.

تعيش “سلطانة” بمدينة مراكش رفقة زوجها وأبنائها، وكانت من أكثر المتضررين من الحساب المثير للجدل “حمزة مون بيبي”، لذلك كانت هي أول مشتكية في الملف. حيث عمل الحساب على بث صور وفيديوهات بغرض تشويه سمعتها عل مدى سنوات، إضافة إلى توجيه تهديدات لها، ناهيك عن اتهامها بالدعارة والتوسط للخليجيين القادمين إلى مراكش لهذا الغرض وكانت تتعرض لمضايقات عدة، فكلما ذهبت إلى مكان عام يبادر الحساب بنشر صورها  من المكان نفسه وكأنه يتعقبها ويراقب تحركاتها.

سلطانة توجه اتهامها في قضية “حمزة مون بيبي” إلى المصممة المغربية عائشة عياش، المقيمة في الإمارات، وتقول إنها هي من تقف وراء تسيير الحساب وأنها تمتلك أدلة وحججا على ما تقوله، خصوصا وأنها كانت على خلاف معها وكانت سهام قد كشفت في وقت سابق أن الحساب المذكور قام بنشر محادثات شخصية بينها وبين عائشة عياش، متهمة إياها بتسريبها.

يذكر أن قضية الحساب المثير للجدل “حمزة مون بيبي” الذي يسهر على تسييره أكثر من شخص واحد، قد أثارت جدلا واسعا على مدى سنوات بعدما أقدم على فضح مشاهير ونجوم، عبر نشر صورهم والتشهير بهم، ناهيك عن السب والقذف والابتزاز، وهي الجرائم التي يعاقب عليها القانون الجنائي.

ومازالت التحقيقات جارية لتوقيف كل المتورطين في تسيير الحساب المذكور الذي وضعت بحقة عدة شكايات تتعلق بـتكوين عصابة إجرامية تنشط في مواقع وهمية بأسماء مستعارة وتمس بالحياة الخاصة للأفراد عبر نشر الصور دون إذن أصحابها، وتشويه السمعة، ناهيك عن الافتراء والابتزاز.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.