بالفيديو.. أم الضحية عثمان الذي قتل بتيفلت تحكي قصة وفاته بحرقة

0

في عودة إلى تفاصيل الجريمة البشعة والغادرة التي وقعت بداية الأسبوع الماضي بمدينة تيفلت, لشاب في مقتبل العمر كان يشتغل رفقة أبيه في حراسة السيارات ليلا بدوار بوحمالة بتيفلت, وحسب رواية عائلة الضحية, كان عائدا إلى منزله فجر يوم الثلاثاء الماضي إلى منزله, رفقة أحد أصدقائه وكلبة الحراسة, حيث قرروا تناول وجبة الإفطار في إحدى المقاهي القريبة, حيث تصادف الضحية مع شباب لم تكن بينهم معرفة سابقة, وحسب تصريحات عائلة الضحية وشهود عيان, كان يبدو عليهم حالة غير طبيعية,  شب خلاف بينهما حول سلسلة كانت لدى كلبة الحراسة التي هي في ملكية الضحية الهالك, الأمر الذي نتج عنه عراك شرس نتج عنه إعتداء على صديق الضحية, بعدما تمكنو من الفرار منهم, لحق بهم خمسة شبان بسيارة قرب سينما الوحدة حيث تلقى الضحية طعنات غادرة بالسلاح الأبيض أغرقته في دمائه, فما استطاع صديقه الفرار إلى المصالح الأمنية الذي أبلغهم بالأمر, تم نقل الضحية إلى المستشفى المحلي بمدينة تيفلت ونظرا لخطورة الجروح تم نقله إلى مستشفى إبن سينا بالرباط, حيث لفظ أنفاسه الأخيرة في الطريق بين أحضان أمه.

 

وحسب نتائج الطب الشرعي, فقد تم وفاته نتيجة الجرح الغائر الذي تسبب له في نزيف رئوي حاد وجرح غائر في الكبد, هذا وقد تم القبض على خمسة أشخاص تم ايداعهم بسجن العرجات في حين إستكمال التحقيقات الجارية تحت أنظار النيابة العامة.

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.