الرئيسية / أخر أخبار الساعة / إحباط محاولة اعتداء قد تكون “إرهابية ” على مقر للأمن غرب الجزائر

إحباط محاولة اعتداء قد تكون “إرهابية ” على مقر للأمن غرب الجزائر

كشف محافظ مدنية وهران غرب الجزائر، مولود شريفي, عن إحباط محاولة اعتداء " قد تكون إرهابية " على مقر أمني يقع في منطقة قديل التابعة لمحافظة وهران, قائلًا "إن المجموعة التي حاولت الاعتداء على مقر الأمن كانت على متن سيارة غير مرقمة.

وتعد تلك المحاولة الثانية من نوعها, بعد ذلك الهجوم الانتحاري الذي استهدف مقر أمن محافظة تيارت غرب البلاد, تسبب في مقتل شرطيين, عشية عيد الأضحى المبارك, واضطرت الأجهزة الأمنية على مستوى العديد من المحافظات إلى إعادة ضبط مخططاتها الأمنية تحسبًا لأي تهديدات محتملة.

وأوضحت مصادر أمنية بوجود خلايا إرهابية نائمة تسعى جاهدة لتنفيذ عملياتها الاستعراضية من خلال الهجومات الانتحارية داخل المدن الكبرى, وهي المعلومات التي تنشرها وزارة الدفاع الجزائرية بشكل يومي, حيث تكشف يوميًا عن توقيف عناصر متطرفة وعناصر دعم وإسناد في عدد من المحافظات الداخلية والمناطق الحدودية التي تربط الجزائر بعدد من دول الجوار التي تعيش اضطرابات أمنية معقدة كليبيا ومالي والنيجر.

ويسعى تنظيم الدولة الإسلامية الذي يعرف اختصارًا بـ "داعش"، إلى نقل عملياته من منطقة لأخرى بشكل متسارع من محافظة قسنطينة شرقًا ثم محافظة البليدة وسطًا إلى محافظة تيارت غربًا, في محاولة منه لبعث رسالة للأجهزة الأمنية في البلاد مفادها تواجده في أكثر من منطقة, لكن ورغم هذا يعاني عناصر التنظيم من حالة ارتباك كبير بدليل أن كل العمليات التي نفذها لم تنجح في إحداث محاولة اختراق أمني حقيقي إذا ما قورنت بتلك التي نفذها تنظيم "القاعدة" في بلاد المغرب الإسلامي عام 2007، والتي استهدفت قصر الحكومة والمجلس الدستوري ومقر الأمم المتحدة في العاصمة الجزائرية، وعددًا من المراكز الأمنية في مناطق متعددة من البلاد.

Facebook Comments
Share Button

عن ahmed

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *