الرئيسية / أخبار / رئيس “الشيعة” المغاربة يوجه تهمًا خطيرة لموظفي سجن فاس

رئيس “الشيعة” المغاربة يوجه تهمًا خطيرة لموظفي سجن فاس

وجه المعتقل "عبد الرحمن الشكراني" رئيس جمعية "رساليون التقدميون" المحظورة، رسالة إلى وكيل الملك بابتدائية فاس. واتهم "الشكراني" موظفو السجن، بتحريض أحد المعتقلين من أجل الإعتداء عليه "بالضرب وكذا تمزيق كتبه والعبث بأمتعته". وطالب المعتقل، في رسالته بضرورة كشف خيوط المؤامرة الطائفية التي يتعرض لها بسجن "عين قادوس"، وفتح تحقيق فيما يتعرض له، مشددا على تفعيل القانون بخصوص حرية المعتقد والضمير كما جاء في نص الرسالة.

للإشارة، فجمعية "رساليون تقدميون" معروفة بتوجهها الرسالي المنبثق من المذهب الشيعي، حيث يعتبر "عبد الرحمن الشكراني" من القيادات داخل التيار الشيعي المغربي، المعروف بـ"الخط الرسالي".

وهذا النص الكامل للرسالة كما حصل الموقع على نسخة منه:

"قبل التقدير والاحترام،أنهي إلى كريم علمكم أنني تعرضت للتعنيف والضرب والجرح وتمزيق كتبي والعبث بأمتعتي من طرف أحد السجناء المدعو(ي.إ)بتحريض مباشر من طرف أحد موظفي المؤسسة السجنية المدعو (بوبكري) والذي كان مكلفا بمتابعة ملفي ومراقبتي خلال إقامتي بسجن عين قادوس وبالتالي محاصرتي ومنع تواصلي مع باقي السجناء ، ونشر الكراهية والتمييز على اساس عقائدي/مذهبي ،وكان هذا التحريض والتجييش قد أثمر هجوما إرهابيا من طرف أحد السجناء الذين يتبنون الرؤية الوهابية الإرهابية وبعدها تم تزوير محضر الواقعة وأقبروا الملف ، وغيرها من الوقائع التي ستنجلي خلال أطوار المحاكمة ،علما ان المؤامرة عرضت على عدة سجناء ورفضوا الإنخراط فيها.

وعليه فإني أطالب جنابكم الكريم بفتح تحقيق في هذه الوقائع وإحالة المعنيين بالحادثة على أنظار محكمتكم وكشف اطراف المؤامرة ،وتفعيل القانون بخصوص حرية المعتقد والضمير ".

Facebook Comments
Share Button

عن ahmed

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *