إنتحار صاحبة محل للتدليك بأكادير بعد تأزم وضعها المادي..

0

أقدمت مالكة محل للتدليك، الثلاثاء 9 فبراير 2021، على الانتحار شنقا، بمنزلها الكائن بحي تالبرجت بمدينة أكادير، بعد تأزم وضعيتها المادية نتيجة استمرار إغلاق هذه المحلات وباقي مراكز التجميل، بسبب فيروس كورونا، وفقا لقرار لجنة اليقظة على صعيد عمالة أكادير. وأفادت مصادر إعلامية محلية، أن الهالكة البالغة من العمر قيد حياتها 35 سنة، عمدت إلى شنق نفسها داخل منزل كانت تستأجره بالحي المذكور، بعد أن دخلت في دوامة خطيرة نتيجة تراكم الديون عليها وواجبات الكراء، ومطالبة صاحب المحل منها أداء ما بذمتها أو مغادرة المكان.

المشاكل المادية التي تسبب فيها توقفها عن العمل منذ نحو عام، تنفيذا لقرار لجنة اليقظة على مستوى عمالة أكادير إداوتنان، القاضي بإغلاق الحمامات ومراكز التجميل “SPA” والقاعات الرياضية، دفعتها إلى وضع حد لحياتها وسط صدمة في صفوف معارفها وعائلتها.

الحادث استنفر السلطات المحلية والأمنية، التي حلت بعين المكان، وجرى القيام بالمتعين قبل نقل جثمان المتوفية نحو مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، بغية إخضاعه للتشريح الطبي لتحديد كافة أسباب الوفاة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

جدير بالذكر أن قرار إغلاق مراكز التجميل (SPA) ساري المفعول لحدود الساعة، الشيء الذي عمَّق أزمة المشتغلين في هذا القطاع وأربك حساباتهم وجعل عددا منهم مهددا بالإفراغ نتيجة تراكم الديون وواجبات الكراء، وفق ما أفادت به مصادرنا. 

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: