الكنبوري : تصريحات عبد الإله بنكيران عن عزيز أخنوش هي في حقيقتها خيانة للأمانة وبالميزان الإسلامي سكوت عن الحق

0 309

قال الأمين العام لحزب “المصباح” عبد الإله بنكيران أمام أعضاء المجلس الوطني لـ”البيجيدي” السبت الماضي أن “عدم قدرة أخنوش على تحمل المسؤولية تقتضي إعادة الانتخابات، وليس تغيير الأشخاص بأسماء أخرى داخل التنظيم نفسه”، مسجلا أن “المجتمع من حقه التعبير عن مواقفه؛ لكن التحريض أمر مرفوض”.

المحلل السياسي والأستاذ الجامعي إدريس الكنبوري ، رد على على خرجة بنكيران عبر تدوينة نشرها على على صفحته الرسمية على موقع فايسبوك وجاء فيها “تصريحات عبد الإله بنكيران عن عزيز أخنوش هي في حقيقتها خيانة للأمانة. وبالميزان الإسلامي سكوت عن الحق. إذا كنا ننتمي إلى الحركة الإسلامية فهذه ليست الحركة الإسلامية التي نعرف. إذا لم يتكلم بنكيران في هذا الظرف العصيب فمتى يا ترى سيفعل ذلك؟”.

وتابع “إن كان الأمر أمر توجيه فهذه خيانة للأمانة مرة؛ وإن كان الأمر خطة سياسية وترك السفينة حتى تغرق لكي يستثمر حزب العدالة والتنمية الوضع فيستعيد إشعاعه فهي خيانة مرتين. هذا منطق سياسي انتهازي لا منطق إسلامي”.

وأردف “أقول هذا لأنني أعرف بنكيران جيدا وأقدره غاية التقدير لكنني لا أريده أن يقع وأن يفقد شخصيته التي عرفه الناس بها.للراحل عبد المجيد بن جلون كتيب تحت عنوان”مارس استقلالك”. وأنا أهمس في أذن السي عبد الإله: مارس استقلاليتك”.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: