المنتخب المغربي للفتيان يتأهل إلى نهائي كأس إفريقيا بالجزائر

0 195

انتهت المباراة التي جمعت المنتخب الوطني المغربي لأقل من 17 سنة بمنتخب مالي، مساء اليوم الأحد بمدينة قسنطينة الجزائرية، لحساب الدور نصف النهائي من نهائيات كأس إفريقيا للفتيان، بنتيجة 6-5 في ركلات الترجيح (0-0 في التوقيت الأصلي) لصالح “أشبال الأطلس”.
وكان لقاء نصف النهائي الأول، الذي أقيم قبل مباراة المغرب ومالي، قد انتهى بتأهل المنتخب السنغالي بركلات الترجيح (5-4)، بعد نهاية زمن اللعب أمام منتخب بوركينافاسو بحصة 1-1، ليعبر “أشبال التيرنغا” إلى المباراة النهائية المبرمجة في ملعب “نيلسون مانديلا” يوم الجمعة المقبل.
المدرب المغربي سعيد شيبا دخل المقابلة من أجل قيادة الفتيان نحو نهائي هذه المنافسة القارية للناشئين الأقل من 17 سنة، بعد تحقيق الهدف الأساسي من هذه المشاركة بضمان التأهل إلى نهائيات كأس العالم؛ وقد تحقق له ذلك على حساب المنتخب الجزائري.
وحرص المنتخبان، خلال الشوط الأول، على تبادل الهجمات منذ انطلاق المباراة، بخطورة واضحة للمغاربة خلال تنفيذ ضربتَي زاوية في الدقيقة 26، ثم جاء التهديد أيضا من ركلة حرة نفذها الماليون، في الدقيقة 31، اصطدمت بإطار المرمى قبل مغادرة أرضية الملعب.
وكشفت إحصائيات الجولة الأولى من المباراة تفوق الماليين في الاستحواذ على الكرة بنسبة 71 بالمائة، من خلال تبادل 302 تمريرة، بنسبة نجاح تعادل 79 بالمائة، بينما سجلت 127 تمريرة بين لاعبي المنتخب المغربي؛ نجحت 49 بالمائة منها في الوصول إلى وجهتها.
بداية الشوط الثاني شهدت عودة منتخب مالي لتهديد مرمى “أشبال الأطلس” من خلال ركلة حرة مباشرة نفذت بقوة لترتطم بعارضة الحارس طه بنغوزيل قبل أن ترتد خارج الملعب. وبالطريقة نفسها رد المغاربة، في الدقيقة 60، ببناء هجومي انتهى بتسديدة ارتطمت بعارضة الحارس المالي بوراما كوني.
وشدت الأعصاب عند الدقيقة 85، بعد احتكاك بدني للاعب المغربي محمد أمين كتيبة مع مهاجم منتخب مالي، إذ استغرق حكام الفيديو (VAR) وقتا طويلا في التحقق من اللقطة، قبل أن يتم استئناف اللعب دون منح فتيان مالي ركلة جزاء في هذا التوقيت، لتنتهي الدقائق الـ90 بالتعادل السلبي، بينما تم اللجوء إلى ركلات الترجيح، التي أعطت التأهل إلى منتخب المغرب بحصة 6-5، فيما سيلعب منتخب مالي مباراة الترتيب ضد بوركينافاسو لاحتلال المركز الثالث.
جدير بالذكر أن المنتخب المغربي استهل المنافسة التي تنظمها الجزائر بالفوز على جنوب إفريقيا بثنائية نظيفة، ثم حقق الانتصار على منتخب نيجيريا بنتيجة 1-0، ليضمن التأهل إلى دور ربع النهائي قبل خوض مباراة الجولة الثالثة من دور المجموعات؛ وينهزم لاحقا أمام زامبيا بعد إراحة عدد من اللاعبين الأساسيين.
وفي الدور ربع النهائي أفلح “أشبال الأطلس” في هز شباك المنتخب الجزائري ثلاث مرات، رغم استفادة الخصم من عاملَي الأرض والجمهور، لينتزع بجدارة واستحقاق واحدة من 4 بطاقات للتأهل إلى نهائيات كأس العالم للفتيان مخصصة لمنتخبات القارة السمراء.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا

اترك رد