بالفيديو: بنتي كانت مدفونة حدايا وأنا تنقلب عليها في الزنقة.. راجلي عدمني وأنا في الحياة

0 21٬368

اهتزت مدينة تيفلت صباح يوم الإثنين، على وقع جريمة قتل التي كانت ضحيتها شابة تبلغ من العمر 14 سنة بحي السعادة المعروف “بدوار الجديد”.
وتعود تفاصيل الجريمة حسب مصادر خاصة لموقع “مابريس”، بعدما تقدم شخص من مواليد 1990، إلى مفوضية الأمن بتيفلت، للاعتراف بأنه قتل ابنة زوجته البالغة من العمر 16 سنة عن طريق خنقها يوم السبت الماضي، وقام بإخفاء جثتها وراء المنزل الذي يقطنان فيه، حيث وضعها في مكان غير مكشوف وقام بتغطيتها بقماش، كما أكد نفس المصدر أن المشتبه فيه متزوج من أم الضحية ولديه منها طفل.
وفور إخطارها بالحادث حلت إلى عين المكان السلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية ورجال الأمن والشرطة العلمية، حيث أمرت النيابة العامة بفتح تحقيق معمق لمعرفة الأسباب والحيثيات هذه الجريمة البشعة.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: