تعاون أمني فعال بين المغرب وإسبانيا: مكافحة الإرهاب والجريمة السيبرانية في صدارة الاهتمامات

0 368

المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني يجري مباحثات مع نظيره الإسباني في أكادير
أجرى السيد عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، اليوم الجمعة 17 ماي 2024، مباحثات مع نظيره الإسباني السيد فرانسيسكو باردو بيكيراس، المدير العام للشرطة الوطنية الإسبانية، وذلك في مدينة أكادير.
تعاون أمني فعال بين المغرب وإسبانيا
وأكد السيد بيكيراس، في تصريح للصحافة عقب هذه المباحثات التي عقدت على هامش الدورة الخامسة لأيام الأبواب المفتوحة للمديرية العامة للأمن الوطني، على التعاون “الفعال جداً” القائم بين المديرية العامة للأمن الوطني والشرطة الوطنية الإسبانية، لاسيما في ثلاثة مجالات أساسية:
مكافحة الإرهاب
مكافحة الجريمة المنظمة
مكافحة الجرائم السيبرانية
وأشار إلى أن المؤسستين تتعاونان “بشكل وثيق” أيضاً في مجال التكوين، الذي يعد، حسب قوله، “أساسياً لضمان أمن مواطني” البلدين.
أهمية التعاون الدولي في مواجهة التحديات الأمنية
و أكد المسؤول الإسباني على أن إسبانيا والمغرب بلدان جاران وصديقان يتعاونان في كافة المجالات، بما في ذلك الميدان الأمني. وشدد على أن قوات وأجهزة الأمن في جميع أنحاء العالم تواجه حالياً تحديات شاملة لا يمكن مواجهتها بفعالية إلا من خلال التعاون الدولي.
المشاركة في أيام الأبواب المفتوحة للمديرية العامة للأمن الوطني
من جهة أخرى، أبرز السيد بيكيراس أن وفد الشرطة الوطنية الإسبانية المشارك في الدورة الخامسة لأيام الأبواب المفتوحة للمديرية العامة للأمن الوطني يتشرف بحضور هذا الحدث، وبالوقوف عن كثب على الجهود التي تبذلها المديرية العامة للأمن الوطني من أجل تحديث جهاز الشرطة المغربية.
الدورة الخامسة لأيام الأبواب المفتوحة للمديرية العامة للأمن الوطني
وانطلقت أمس الخميس 16 ماي 2024، بأكادير، الدورة الخامسة لأيام الأبواب المفتوحة للمديرية العامة للأمن الوطني، تحت شعار “الأمن الوطني: مواطنة، مسؤولية وتضامن”.
أهداف التظاهرة
وتهدف هذه التظاهرة، التي تستمر إلى غاية 21 ماي الجاري، إلى إطلاع الجمهور على كافة المهام التي تضطلع بها مختلف الوحدات والتشكيلات الأمنية. كما تهدف إلى استعراض مختلف التجهيزات والمعدات المتطورة التي تتوفر عليها المديرية العامة للأمن الوطني، وذلك من أجل ضمان سلامة الأشخاص والممتلكات والحفاظ على النظام العام.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا

اترك رد