فندق في سيدي قاسم يتحول إلى وكر للدعارة بعد إلغاء “عقد الزواج”

0 576

في أعقاب الجدل الدائر حول إلغاء شرط “عقد الزواج” لدخول الفنادق، واجهت صاحبة فندق في إقليم سيدي قاسم مصيرًا قاتمًا جراء هذا الإجراء “الشفهي”. حيث تحولت مؤسستها من استقبال النزلاء إلى ممارسة الدعارة.

كشفت مصادر مطلعة أنه بعد مداهمة الوحدة الفندقية من قبل الأجهزة الأمنية، تم ضبط ممارسين للجنس واعتقالهم.

أمر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بسيدي قاسم بإيداع صاحبة الفندق الحبس الاحتياطي في جناح النساء بسجن المدينة، بتهمة “عدم تقييد نزيل فندق بالسجل المخصص لذلك، وتحويل الفندق إلى وكر للدعارة”.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا

اترك رد