مدينة أمريكية توافق على رفع الأذان عبر مكبرات الصوت

0 451

أصدرت مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا الأمريكية قرارا يسمح برفع الأذان للصلاة عبر مكبرات الصوت من المساجد بين الساعة 7 صباحاً والساعة 10 مساءً بالتوقيت المحلي، على مدار العام، بعد موافقة مجلس المدينة على القرار، حسب موقع Middle East Eye البريطاني.
ويسمح هذا القرار ببث الأذان عبر مكبرات الصوت في المساجد 3 مرات في اليوم، بشرط أن يكون الصوت أقل من درجة معينة على مقياس الديسيبل.
في معرض الإعلان عن حيثيات القرار، قال بيان مجلس المدينة: “كان المسلمون جزءاً من نسيج أمريكا لأكثر من 400 عام، منذ أن وصل المسلمون الأوائل إلى أمريكا (…) وقد أصبحت مينيابوليس موطناً لأحد أكبر تجمعات المسلمين القادمين من أصول صومالية وشرق إفريقية في الأمة الأمريكية، وعقيدتهم الإسلامية مُرحبٌ بها هنا”.
وأضاف بيان القرار: “تستطيع المساجد في جميع أنحاء المدينة أن تحتفل بشهر رمضان، وأن تبثَّ كل يوم الأذان الذي داوم المسلمون قروناً على رفعه لإقامة الصلاة في جميع أنحاء العالم”.
وقال جمال عثمان، عضو مجلس المدينة الذي تقدم باقتراح القرار، لموقع Middle East Eye: “إذا أقررنا العدل، فإن الأذان سيبدو لنا مثل أجراس الكنائس وغيرها من شعائر العبادة الدينية التي نعدُّها حقاً مفروغاً منه، ومن ثم فإن الأذان جدير بأن يكون مساوياً لها. وهذا هو الغرض من القرار في المقام الأول”.
وأوضح عثمان: “الإسلام على قدم المساواة مع جميع الأديان الأخرى في مينيابوليس. والآن، أصبح لهذا العدد الكبير من سكان المدينة المنتمين إلى أصول شرق إفريقية فرصةٌ للاعتراف بدينهم مثل أي شخص آخر”.
وتابع عثمان بالقول إنه يأمل في أن تحذو كل مدينة أخرى في الولايات المتحدة حذو مدينة مينيابوليس، وأن تقر سياسات تدل على قبول كل ديانة وطائفة فيها”.
وفق “عربي بوست” بدورها قالت رابية مصطفى، وهي من سكان مينيابوليس منذ أكثر من 10 سنوات، إن “هذا القرار بصراحة انتصار كبير لمدينتنا. إنه يدل على أن المسلمين هنا أقوياء وقادرون على رفع مطالبهم. هل كان يتصور أحد أن يُسمع نداء (الله أكبر) طوال اليوم من مكبرات الصوت وهو يتنزه في مدينة بأمريكا؟ إنه مكسب عظيم بالتأكيد”.
يُذكر أن مدينة هامترامِك بولاية ميشيغان أصبحت في عام 2004 أول مدينة تقنن رفع أذان الصلاة لعموم الناس، وتلتها مدينة ديربورن التي يكوِّن المسلمون أغلبية فيها.
كان جاكوب فراي، رئيس مدينة مينيابوليس، وافق في عام 2020 على التصريح لمسجد “دار الهجرة” برفع الأذان للصلاة 5 مرات في اليوم خلال شهر رمضان.
وتشير إحصاءات صادرة عام 2017، إلى أن عدد السكان المسلمين في مينيابوليس وسانت بول يبلغ نحو 182 ألف مسلم.
وفي معرض التعليق على القرار، قالت “الرابطة الإسلامية في أمريكا الشمالية” (IANA) في بيان لها: “سكان مينيسوتا المسلمون والقادمون من أصول صومالية وشرق إفريقية كانوا جزءاً من ولاية مينيسوتا سنواتٍ عديدة، وهذه الخطوة تُعلي من شأن الاندماج وتدل على أن الديانة الإسلامية مقبولة ويُحتفى بها هنا”.
وتابع بيان الرابطة: “نأمل أن تُقبِل المدن والبلدات الأخرى وحتى الولايات على الاقتداء بمدينة مينيابوليس. ونحثُّ جميع الوجهاء المسلمين على السعي من أجل الحصول على حقوق الطائفة المسلمة في المجتمع”.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: