وزير الخارجية الفرنسي يحل بالمغرب الأسبوع المقبل للإعلان عن صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين

0 84

من المقرر أن يحل وزير الخارجية الفرنسي الجديد ستيفان سيجورني يوم الاحد المقبل 25 فبراير بالمغرب.

وحسب مصادر موثوقة ، فإن سيجورني سلتقي بنظيره المغربي ناصر بوريطة ، حيث سيعقد الطرفان ندوة صحافية بمقر وزارة الخارجية.

زيارة وزير الخارجية الفرنسي المرتقبة تأتي في خضم حراك دبلوماسي فرنسي بالمغرب لترتيب عودة العلاقات بين البلدين إلى طبيعتها.

سيجورني ، كان قد قال في حوار صحافي قبل أيام، أنه سيعمل على تحسين العلاقات بين باريس والرباط و ذلك بطلب من رئيس الجمهورية الفرنسية إيمانويل ماكرون.

و أكد سيجورني، أنه أجرى فعلا اتصالات مع نظرائه المغاربة في 12 يناير ، مشيراً إلى أنه سيعمل على كتابة فصل جديد في العلاقات بين البلدين.و ذكر سيجورني أنه حان الوقت المناسب للمضي قدما في علاقات باريس و الرباط ، قائلاً أن فرنسا كانت دائما إلى جنب المغرب في قضاياه الحساسة على رأسها قضية الصحراء.

و أكد وزير الخارجية الفرنسي أن باريس تدعم بشكل واضح مخطط الحكم الذاتي في الصحراء منذ عام 2007.وأضاف: “الوقت قد حان للمضي قدمًا و سأبذل قصارى جهدي في الأسابيع والأشهر المقبلة للتقريب بين فرنسا والمغرب”.و تخلل العامين الماضيين توترات كبيرة بين المغرب وفرنسا، بسبب سياسة التقارب مع الجزائر التي يقودها إيمانويل ماكرون، في الوقت الذي قطعت الجزائر علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط خلال سنة 2021.

وفي سبتمبر الماضي ، نشأ جدل جديد بين البلدين، عندما عرضت فرنسا مساعدتها على المغرب خلال كارثة الزلزال، وهي المساعدات التي تجاهلتها الرباط.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا

اترك رد