بالصور.. من يتحمل مسؤولية فوضى سوق الأحد الكاموني وانعدام التنظيم والرقابة

0

استنكر ساكنة سيدي علال البحراوي وزوار السوق الأسبوعي. التصرفات المشينة و اللامسؤولة التي يقوم بها مجموعة من الشباب والاستفزازات المتكررة لساكنة التي يقوم بها بعض ذوي السوابق العدلية والذين يتحدثون على أنهم قاموا بكراء السوق، وفرض أداء خمس دراهم لكل أصحاب السيارات مطوقين أحياء و شوارع بأكملها ضمنها إدارات عمومية بحواجز حديدية.

WhatsApp Image 2021 02 27 at 17.50.17 1

هذا السوق الأسبوعي الذي أصبح في قلب المنازل والعمارات، حتى سار كل من يريد الولوج عليه أداء واجب 5 دراهم الثمن الذي لا يسلم منه حتى ساكنة الحي أو زوار الأقارب هناك، وعند الإستفسار عن سبب الأداء أو قرار السومة الكرائية للسوق تكون الإجابة كالآتي ” راه السلطة لي فارضة الثمن ماشي حنا سير شوف رئيس المجلس البلدي لي شدهم مجموعين أما حنا خاسرين فلوسنا هنا.. شوف الباشا والرايس اللي واكلينها كاملة باردة” عبارات كهذه و ينضاف لها التهديد والوعيد، والأكثر من هذا وهو بعد أداء التعريفة والتي ثمنها 5 دراهم، تجد نفسك في شباك عدد من القاصرين بعد الحواجز الحديدية تطالب بأداء تعريفة أخرى بدعوى ان من يحرس السيارات هم وليس من في البوابات،  وحسب ما عاين طاقم مابريس سماعك كلام نابي خاصة وإن كنت رفقة الأسرة، و مع كل هذه التجاوزات والوضعية الكارثية التي أصبح يعاني منها زوار سيدي علال البحراوي في غياب إستراتيجية واضحة وتصور جديد يراعي التوسع العمراني للمدينة ومع غياب رقابة السلطات المحلية أو رعايتها لهذه العشوائية حسب قول أحد المستخدمين لا يجد ساكنة سيدي علال البحراوي أمامهم من خيار سوى الانبطاح الأمر الواقع .

WhatsApp Image 2021 02 27 at 17.50.18

محات بهلول

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: