العلمي: يصعب تعويض عمال المقاهي والمطاعم لأن 80% منهم يشتغلون بالقطاع غير المهيكل

0

قال حفيظ العلمي وزير التجارة والصناعة والاقتصاد الأخضر والرقمي، إن ملف تعويض المتضررين من الإغلاق الليلي في رمضان يظهر للوهلة الأولى أنه سهل لكنه معقد، مشيرا أنه بصفته مسؤولا عن القطاع طلب صرف تعويضات لهذه الفئة، وفعلا يتم الاشتغال على هذا، والدراسات حوله صعبة. على حد تعبيره.

وأشار العلمي في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، اليوم الثلاثاء، أن 80 في المائة من عمال المقاهي والمطاعم يشتغلون في القطاع غير المهيكل، وغير مسجلين في صندوق الضمان الاجتماعي، إذن كيف ستتم مساعدتهم؟.وتساءل العلمي هل اللوائح التي يقدمها أرباب المقاهي والمطاعم حقيقية، أم هي لا تعكس الواقع ومن الممكن أن تكون للمقربين منهم ولعائلاتهم؟.وأضاف ” أنا واقعي يجب أن نجد حلا لهذه الفئة ونشتغل على هذا الملف لأنه ليس سهلا، وإذا تكلمتم معي كوصي على القطاع فأنا أرغب في تعويض جميع الناس المشتغلين في الصناعة والتجارة”.

وأكد العلمي أن قرار تعويض الفئات المتضررة من الإغلاق الليلي في رمضان لا يعود لوزارة واحدة، بل هو خطوة تصدر من مستوى رئيس الحكومة.وأبرز أنه لا يتوفر على الخبرة لإحصاء هذه الفئة، داعيا المستشارين البرلمانيين بمده “بفتوى” لكيفية إحصائهم لأنه على الجميع البحث عن حلول، موضحا أنه حاول إحصاء عدد المشتغلين في القطاع غير المهيكل.ودعا العلمي إلى إيجاد حلول للمستقبل لأن الجائحة أظهرت العديد من المشاكل، وعلى رأسها الاقتصاد غير المنظم الذي “يأكل” الاقتصاد المغربي، مشددا على أنه لا يمكن أن يستمر القطاع غير المهيكل بهذا الحجم في البلاد.وأضاف ” مكنخلصوش وكنبكيو علاش مسائل الدولة ليست في المستوى”، لذلك يجب حل هذه المشاكل التي يتخبط فيها الاقتصاد المغربي لأن القطاع غير المنظم هو الأغلبية وفيه مشكل سواء على صحة العمال أو التغطية الاجتماعية”.

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: