العنصر: هذه أسباب تراجع نتائجنا في الانتخابات السابقة

0 144

أعاد محند العنصر تراجع نتائج حزبه في الاستحقاقات السابقة، أولا لإنخراطه في عملية عقلنة المشهد السياسي وتجميع المكونات الحزبية.
وشهدت الحركة الشعبية تجميع ثلاث أحزاب ، وكان ذلك له تأثير على نتائجه الانتخابية ، التي زاد من حدتها ، انشاء حزب الأصابة والمعاصرة، في سياق خاص ، ما جعل حزبنا ” ياكل العصى ” خصوصا مع نظام الاقتراع اللائحي .
وسجل العنصر في الآن ذاته استرجاع الحركة الشعبية مكانتها في المشهد السياسي وطموحها للحصول على مراتب متقدمة مستقبلا، علما أننا نفضل كحزب نظام الاقتراع الفردي، يقول العنصر..
كما قال محند العنصر أمين عام حزب الحركة الشعبية ، أن الجائحة الحالية المرتبطة بانتشار فيروس كوفيد 19، أحدتث تأثيرات قوية على عدد من المجالات السياسية، الاقتصادية والاجتماعية، توزعت بين التأثير السلبي والإيجابي.
و أبرزت الجائحة حدة الفوارق المجالية والاجتماعية ،حيث أن 5 مليون من الأسر المغربية تعيش على القطاع غير المهيكل وأن 50% من السكان تعيش أوضاعا هشة دون تغطية اجتماعية.
لكن بالمقابل يضيف العنصر أثناء استضافته يوم أمس الخميس ، في حلقة لقاءات رمضانية تنظمها مؤسسة الفقيه التطواني للعلم والأدب في موضوع ” البرامج السياسية للأحزاب بين الرهان الإنتخابي وانتظارات المجتمع” ، أضاف العنصر أن الجائحة كشفت عن قدرة الإدارة المغربية والمقاولة على التأقلم بسرعة مع الوضع والنهوض بأدوارها التدبيرية والإنتاجية ، كما أظهرت كفاءة الإدارة في إيجاد الحلول الكفيلة بالتكيف مع الآثار السلبية التي خلقتها الجائحة ما أرجع الثقة في الإدارة العمومية في قطاعات الصحة والتعليم والادارة الترابية..
أيضا ابانت الجائحة على رسوخ قيم التضامن والتآزر بين مكونات المجتمع المغربي شعبا وملكا ، من خلال المساهمة القوية في صندوق مواجهة آثار كوفيد 19، وأكثر من ذلك استطاع المغرب وفي ظرف وجيز فتح أوراش كبرى مهمة على راسها ورش الحماية الإجتماعية ، وهي تطورات متسارعة تفرض على الفاعل السياسي أن يعيد النظر في برامجه التنموية والمجالية والأولويات .

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: