الإستعباد الجنسي يقود ممثلة أمريكية إلى السجن

0 344

أصدرت محكمة فيدرالية أميركية، الأربعاء 30 يونيو 2021، حكما بالحبس لـ3 سنوات في حق الممثلة الأميركية أليسون ماك، وذلك بسبب انتمائها لمنظمة استعباد جنسي. وكان الادعاء قد طالب بإنزال عقوبة أدنى مما ينص عليه القانون، أي السجن ما بين 14 عاما و17 عاما ونصف عام، لأخذ تعاون الممثلة، البالغة من العمر 38 عاما والمتهمة بمشاركتها في منظمة للاستعباد الجنسي، مع التحقيق بعين الاعتبار.
  واعترفت الممثلة، البالغة من العمر 38 عاما، في أبريل 2019، بقيامها بالتآمر والابتزاز خلال محاولتها تجنيد النساء لصالح جماعة تدعى “نكسيام”.   وقالت أليسون إن مؤسس المنظمة كيث رانييري كان يطلب من مساعدته في المنظمة الاستعانة بنساء وأمرهن بإقامة علاقات جنسية معه.

ومن جهة أخرى، اعتذرت أليسون ماك للضحايا خلال الجلسة، وقالت إن قلبها يعتصر “بالألم والشعور بالذنب” إزاء هذا “الفصل المريع” من حياتها، مضيفة: “أخجل من طريقة تصرفي”.

هذا، وكان أعضاء سابقون في شبكة “نكسيفم” قد شهدوا ضد زعيمها كيث رنيير خلال محاكمته، قائلين إنه “أسس ناديا سريا للنساء كان يبقيهن فيه على أنظمة غذائية قائمة على التجويع مع وضع وشم بالحروف الأولى من اسمه على أجسادهن وفي بعض الأحيان يأمرهن بممارسة الجنس معه”.
   يشار إلى أنه كان قد صدر حكم على رانييري في أكتوبر 2020 بالسجن 120 عاما لدوره في منظمة “دي او اس” وفي “نيكسيوم”، وهي منظمة أخرى أوسع انتشارا شهدت مرور آلاف الأشخاص في تشكيلاتها ومنتدياتها بين 1998 و2018.

وكالاتال

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: