أطباء القطاع العام ضحايا الانتقالات يعتصمون أمام مديرية الصحة بفاس

0 271

دخل أطباء القطاع العام المتضررين من الانتقالات بجهة فاس-مكناس، لليوم الرابع على التوالي، في اعتصام مفتوح أمام المديرية الجهوية للصحة بفاس .
وعبرت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، عن آسفها للظروف التي يعيشها الأطباء المعتصمين في عز موجة الحر، معبرين عن آسفهم من عدم تفاعل المديرية الجهوية للصحة مع مطالبهم ليظلو رفقة عائلاتهم مستمرين في اعتصامهم المفتوح الذي انطلق منذ الاثنين 12 يوليوز 2021.

وكان المكتب الجهوي لنقابة أطباء القطاع العام فاس مكناس، قد أعرب من خلال بلاغ توصل “نون بريس” بنسخة منه، عن تأطيره ومساندته لاعتصام الأطباء، متضرري الانتقالات، داعيا مكتب النقابة المستقلة الجهوي الإدارة الجهوية إلى تحديد تاريخ لقاء عاجل بحضور المدير الجهوي وكل الإداريين المسؤولين عن شؤون الموارد البشرية.
ويأتي هذا التصعيد بعد سلسلة احتجاجات التي توجت باعتصام يومي 30/29 يونيو أمام المديرية الجهوية للصحة بفاس.
وشدّد المكتب الجهوي، على أنه” في أفق حل أزمة الانتقالات والالتحاقات كشركاء في الحل: وإلا فسنعتبر الإدارة بتعنتها وتماطلها: جزء من المشكل، وسيكون لنا حينها تعامل آخر”.
وأضاف بلاغ النقابة، أنّ “المكتب يفسح المجال لكل المبادرات الحميدة بغاية إحقاق حقوق المتضررين من عدم تفعيل انتقالهم بتعطيل الإرسالية المذكرة الوزارية رقم 13104 بتاريخ 24 غشت 2020”.
وحذر المكتب من تفاقم الأوضاع محملا الإدارة الجهوية للصحة كامل المسؤولية عن هذا التصعيد الجديد، وعن النتائج، وعن عدم تسليم المعنيين المتضررين ضدا على القانون وكل الأعراف الإدارية وثائقهم الإدارية من مقررات رسمية.

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: