عقوبات ثقيلة تنتظر المغاربة الفارين من الطائرة لإسبانيا

0 187

تتسارع الأحداث في ملف المغاربة اللذين هربوا في مطار مايروكا بعد افتعال قضية مرض أحد أصدقائهم، حيث يتم عرضهم على القضاء الإسباني ظهر اليوم الإثنين 8 نونبر الجاري، وتنتظرهم سنوات من الاعتقال، نظرا لحجم الضرر الذي لحق بالمطار.
تهم ثقيلة تنتظر “الهاربين” المعتقلين
وحسب ما ذكرته تقارير إعلامية فإن المعتقلين الذين بلغ عددهم 12 شخصا في ما بقي 12 آخرين فارين في شوارع إسبانيا، فإنهم سيتابعون بتهم الفوضى فيما يرتقب أن تنضاف لهم أتهم أخرى حسب نفس المصادر.
وأفادت صحيفة “abc” أن المعتقلين الحاليين سيُتهون “بالفوضى العامة، على الرغم من عدم استبعاد اتهامهم أيضًا بارتكاب جرائم أخرى”، مشيرة إلى أنهم سيحضرون إلى المحكمة بعد ظهر اليوم الاثنين في بالما”.
وأكدت الصحيفة نفسها أن القاضي هو الذي سيحسم في القرار الصادر في حقهم وما إذا كانت العودة إلى بلدانهم الأصلية مناسبة أو إذا تم اعتماد نوع آخر من التدابير الاحترازية.
المتسبب في الهبوط معتقل سابق في إسبانيا
من جانبها نقلت صحيفة “دياريو مايوركا” المحلية، أن معطيات التحقيق الأولية مع الشاب الذي زعم تعرضها لأزمة مرضية، توقفت بسببها الطائرة في مطار بالما قادمة من المغرب نحو تركيا، والذي وتم نقله إلى المستشفى، أثبت من خلال تنقيطه لدى أجهزة الأمن الإسبانية على أنه كان معتقلا سابقا في إسبانيا.
وذكرت الصحيفة ذاتها، نقلا عن مصادر قريبة من القضية، أن الشاب تم اعتقاله بالفعل في إسبانيا عام 2020، وأنه كان محتجزًا بالفعل في شبه الجزيرة بسبب أضرار ناجمة عن مقاومة السلطة.
خطة “الحريك” تم تدبيرها عبر الفيسبوك
وفي أخر تطورات الملف، قُبـَـيْـل صدور الحكم على المعتقلين الإثني عشر، فقد أقرت الشرطة الإسبانية أن الهبوط الاضطراري في “بالما” كان من خلال فكرة تم نشرها في أحد الصفحات المغاربية بنفس الطريقة.
وأوردت صحيفة “لافان كارديا”، أن “الشرطة الوطنية أثبتت بالفعل العلاقة بين الهبوط الاضطراري للطائرة في بالما بسبب حالة طبية طارئة كاذبة وصفحة الفيسبوك التي اقترحت في يوليوز الماضي إجراء مماثل لما حدث في مايوركا”.
موردة أن “مجموعة على فيسبوك تُدعى “بروكلين” ، ولديها أكثر من 15 ألف متابع في المغرب، طلبت 40 متطوعًا في يوليوز الماضي لادعاء مرض على متن طائرة تحلق فوق إسبانيا في طريقها إلى تركيا، وكان الهدف هو الفرار من الطائرة وهو بالضبط ما حدث يوم الجمعة في مايوركا.
أحكام قاسية تنتظر المتورطين
وعن الأحكام التي تنتظر المعتقلين المتابعين بتهم إثارة الفوضى، رجحة صفحات مهتمة بشأن الجالية المغربية والمهاجرين، على أن هؤلاء المعروضين على القضاء يرتقب ان تصدر في حقهم عقوبات قاسية نظرا لأن هذا الحدث غير مسبوق.
وأفاد المصدر ذاته أنه من المرتقب أن تصدر في حق المعنيين أحكام بالسجن بين 3 و8 سنوات نافذة، نظرا للأضرار التي تسبب فيها هذا الهبوط الاضطراري وما خلفه من خسائر مالية على حركة الملاحة في مطار بالما.

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: