الرئيسية / أخبار / بعد خلافته على رأس الاتحاد العالمي للعلماء ..ماذا قال القرضاوي عن المغربي أحمد الريسوني؟

بعد خلافته على رأس الاتحاد العالمي للعلماء ..ماذا قال القرضاوي عن المغربي أحمد الريسوني؟

أشاد الشيخ يوسف القرضاوي، الرئيس السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، بانتخاب المغربي أحمد الريسوني، خلفا له على رأس الاتحاد.

وقال القرضاوي، إن "الشيخ أحمد الريسوني، عالم المغرب، وعالم المشرق، جمع بينهما، وعمل بينهما، وأحبه علماء المشرق والمغرب، فكان هذا من فضل الله".

جاء ذلك خلال كلمة له، اليوم الأربعاء، خلال الجمعية العمومية للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، عقب الانتخابات التي أفضت إلى انتخاب الريسوني، رئيسا للاتحاد.

وأضاف "أحببنا الريسوني، لأنه رجل نحسبه أقام حياته وعلمه وحياته لله، ولا يبتغي إلا أن ينصر الله لكي ينصره الله".

ولفت القرضاوي، إلى أن "الريسوني، من المسلمين الموفقين في فهم مقاصد الدين ومعاني الإسلام والتوازن الإسلامي، وهذا الإسلام العظيم الذي بعث الله به محمدا شاهدا ومبشرا ونذيراً".

وتابع "نحن لم نطلب من أحد شيئا إلا من الله، نحن لا نخاف من أن يقوم أحد بقتلنا، فلذلك مشينا بدعوتنا مطمئنين، ودعونا الله أن يختار لنا أفضل من يعمل لنا في الأمة الطيبة".

وفي وقت سابق الأربعاء، انتخب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، المغربي أحمد الريسوني، رئيسا للاتحاد خلفا للدكتور يوسف القرضاوي، وفق مصادر بالاتحاد.

Facebook Comments

عن مابريس تي في

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *