الرئيسية / أخبار / جرّاح يزيل كلية مريضة اعتقد أنها ورم خبيث

جرّاح يزيل كلية مريضة اعتقد أنها ورم خبيث

يمكن أن تكون الأخطاء الطبية قاتلة في كثير من الأحيان،أو تسبب أضراراً صحية دائمة للمرضى، وهذا ما حدث مع سيدة أمريكية، أزال الجرّاح كليتها السليمة، بعد أن ظنّ أنها ورم خبيث.
تقدمت موريت باتشيكو (51 عاماً) بشكوى قضائية أمام المحكمة في ولاية فلوريدا ضد الدكتور رامون فازكويز، الذي أزال كليتها عن طريق الخطأ، أثناء خضوعها لعملية جراحية روتينية في ظهرها.
وكانت باتشيكو قد دخلت مستشفى ولينغتون في 29 أبريل (نيسان) 2016 لإجراء جراحة في الظهر، بعد أن عانت من آلام لعدة سنوات في أعقاب تعرضها لحادث سيارة، وعندما استيقظت من العملية، اكتشفت أن الطبيب أزال كليتها عن طريق الخطأ، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.
وكانت مهمة فازكويز أن يقوم بعمل شق في جسم المريضة، حتى يتمكن الجراحون من إجراء العملية الدقيقة في الظهر، وأثناء العملية، عمد إلى إزالة إحدى كليتيها، معتقداً بوجود ورم خبيث، وحتى دون أن يأخذ موافقتها على ذلك.
ويواجه الدكتور فازكويز إمكانية خسارة ترخيص ممارسة مهنة الطب، بالإضافة إلى دفع غرامة مالية كبيرة، في حال ثبوت التهم الموجهة إليه، خاصة بعد أن انتقلت القضية إلى وزارة الصحة في ولاية فلوريدا، والتي رفعت شكوى إدارية ضده.

Facebook Comments

عن مابريس تي في

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *