بعد 3 سنوات من الاعتقال حميد المهداوي يعانق الحرية..

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

عانق الصحفي حميد المهداوي، مؤسس موقع “بديل أنفو” المتوقف عن الصدور،  السجن في الساعات الأولى من صباح يوم الإثنين، بعد ثلاث سنوات من الإعتقال، وذلك بعد إنتهاء مدة محكوميته.

ووجد المهداوي، الذي كان مدانا بتهم جنائية، في استقباله، أثناء خروجه من سجن تيفلت، أسرته الصغيرة المكونة من زوجته وطفليه، ولفيف من الأصدقاء والحقوقيين الذين آزروه منذ اعتقاله قبل ثلاث سنوات.

وكانت محكمة الاستئناف في الدارالبيضاء قد أيدت، بتاريخ 6 أبريل 2019، الحكم الابتدائي الصادر في حق المهداوي على خلفية “حراك الريف”، والقاضي بسجنه 3 سنوات نافذة، بتهمة عدم التبليغ عن جناية تمس بأمن الدولة، وهي التهم، التيظل المهداوي ينفيها طيلة فترة محاكمته.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: