مغاربة يطلقون حملة فيسبوكية للمطالبة بتوقيف قنوات “روتيني اليومي”

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

عجت قنوات اليوتوب منذ أيام بفيديوهات “نشر الغسيل” والمشاكل الشخصية المفتعلة لمشاهيراليوتوب، وفيديوهات “روتيني اليومي” التي تسوق للتفاهات والانحلال الأخلاقي في سبيل تحقيق نسب مشاهدة عالية وجني أرباح خيالية من خلالها.

التفاهات وما يعتبره البعض بـ “العهر” و”الانحطاط” الذي يروج له اليوتوبورز المغاربة ويخدش قيم و مبادئ المجتمع المغربي المحافظ، أثار استياء و حفيظة الكثير من المغاربة الذي استنكروا الترويج لمثل هذه الفيديوهات.

مما دفع العديد من النشطاء المغاربة إلى إطلاق حملة فيسبوكية لمطالبة السلطات المغربية بالتدخل العاجل لإيقاف هذه القنوات التي تنشر فيديوهات “مخلة بالحياء” تحت مسمى “روتيني اليومي”، خاصة وأن هذه الفيديوهات موجودة في متناول الجميع من فتيات قاصرات وأطفال ونساء وشباب، مما يشجعهم على الإباحية وعدم الاحترام داخل العائلات.وفق تعبيرهم.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: