جامعة القاضي عياض تتابع طالبا بسبب تعليق تضمن شتائم على صفحتها الرسمية على فيسبوك

0

أعلن المركز الجامعي المتعدد التخصصات بمدية قلعة السراغنة التابع، للمركب الجامعي القاضي عياض بمراكش، عن متابعة طالب، بسبب تعليق على الصفحة الرسمية للمركز الجامعي على موقع فيسبوك، تضمن شتم وسب .

وقالت الجامعة في بلاغ نشرته على صفحتها الرسمية أنه وبعد نشرها خبر إعادة برمجة الامتحانات في موعد لاحق قام الطالب بالتهجم على الطاقم الإداري للجامعة غبر تعليق يتضمن الشتم والسب على فيسبوك .

وأعلنت الجامعة في بلاغها الذي أرفقته بصورة لتعليق الطالب، عن إحالة هذا الأخير على مجلس تأديبي لنظر في قضيته، كما أعلنت عن متابع الطالب الذي يتابع دراسته في شعبة القانون أمام الوكيل العام للملك .

وتتهم إدارة المؤسسة الجامعية السالفة الذكر، الطالب بإهانة موظفين عموميين أثناء أداء عملهم، عبر السب والشتم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وإذا ما قررت المحكمة رغم ذلك أن النيابة العامة لم تفقد الحق في محاكمته، فسوف يطلب فيلدرز تبرئته.

وأشار إلى أعمال الشغب في عدد من المدن الهولندية في الأيام الأخيرة قائلًا “انظروا ماذا حدث في لاهاي وفي أوتريخت في الأسابيع الأخيرة… اشتعلت النيران في الأحياء ورشقوا رجال الشرطة… ليس جميعهم مغاربة ولكنهم الأغلبية”.

وأضاف “قد يفلتون من العقاب بينما أنا أحاكم منذ سنوات لمجرد أنني طرحت سؤالًا”.

و تعود القضية التي يحاكم بسببها السياسي الهولندي إلى مارس عام 2014 عندما سأل فيلدرز أثناء إعلان نتائج الانتخابات في البلدية أنصاره عما إذا كانوا يريدون نسبة أقل أو أكثر من المغاربة في هولندا وجاء ردهم “أقل! أقل!”، ثم قال فيلدرز “سنعمل على ذلك”.

في عام 2016، أدانت المحكمة في لاهاي السياسي بتهمة الإهانة الجماعية والتحريض على التمييز لكنها لم تصدر عقوبة ضده واستأنفت النيابة العامة على الحكم وطالبت بتغريمه 5.000 يورو.

واستأنف فيلدرز أيضًا على الحكم مطالبًا بتبرئته وقال إن القضية يجب أن تذهب إلى سلة المهملات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.