سلطات بني منع الاحتفال بعاشوراء يستنفر جهود السلطة الإدارية

0

أصدرت السلطات الولائية قرارا يقضي بمنع المظاهر والطقوس الاحتفالية بمناسبة أيام عاشوراء 1442 هـ على مستوى إقليم بني ملال.

وينص القرار، الذي يدخل في سياق التدابير الاحترازية الرامية إلى الوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، على منع جميع المظاهر والطقوس الاحتفالية التي تنظم بمناسبة أيام عاشوراء 1442 على مستوى الإقليم.

ومن ضمن ما قررت السلطات منعه إقامة طقوس “الشعالة”، وزيارة المقابر وحلقات الغناء والأهازيج الشعبية بالأحياء السكنية والتجمعات، سواء من طرف البالغين أو الأطفال، وكذا استعمال المفرقعات وما يشابهها، وكل التجمعات أو الأنشطة التي تدخل في إطار الاحتفال بهذه المناسبة أو المرتبطة بها.

وفي هذا الصدد، أفادت معطيات رسمية متوفرة لدى هسبريس بأن المصالح المعنية المختصة تجندت لزجر المخالفين، ومنع كل السلوكيات المرتبطة بالطقوس الاحتفالية بمناسبة أيام عاشوراء والمخالفة للتدابير والإجراءات الاحترازية التي ينبغي احترامها في ظل حالة الطوارئ الصحية المفروضة ببلادنا، مع ما يمثله ذلك من خطر على الصحة العامة.

وأضافت المعطيات ذاتها أن السلطات الولائية تؤكد على أهمية التقيد بمقتضيات القرار، مع الالتزام بقواعد الوقاية المتمثلة في ارتداء الكمامة بشكل صحيح ومستمر، والتباعد الجسدي، وتفادي التجمعات والخروج من المنازل إلا للضرورة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.