مؤسسة مغربية تعلن إنتاج طقم اختبار مغربي الصنع للكشف عن كورونا

0

أعلنت المؤسسة المغربية للعلوم المتقدمة والإبداع والبحث العلمي (MAScIR) عن الشروع في إنتاج طقم اختبار “كوفيد-19” الذي يعتمد على تقنية “PCR” والمصنوع 100 في المائة بالمغرب.

وصمم هذا الطقم، وفق بلاغ للجامعة، من طرف المقاولة الناشئة التابعة لها “MOLDIAG”، وقد تلقت في الأول طلبية بمائة ألف وحدة من طرف وزارة الصحة، وتبلغ قدرتها الإنتاجية حاليا مليون وحدة شهريا.

وأوضحت المؤسسة، أن المقاولة أنتجت على سبيل الاختبار، داخل مختبرها في نهاية يونيو المنصرم، 10 آلاف طقم اختيار لـ”كوفيد-19″ تم تسليمها إلى السلطات العمومية. وبعد تلقيها شهادة تسجيل المنتج من قبل وزارة الصحة بتاريخ 21 يوليوز المنصرم، أصبح بإمكان المقاولة إنتاج وتسويق هذا الطقم بطاقة إنتاجية تصل إلى مليون وحدة في الشهر.

وأشارت المؤسسة إلى أنه بمجرد تطوير هذا الاختبار تم إخضاعه إلى “سلسلة من عمليات التحقق في المراكز البيولوجية والفيروسية المرجعية على المستويين الوطني والدولي” والتي مكنت من إثبات “فعاليته موثوقيته”.

وحصل الطقم على مصادقة المختبرات الوطنية والأجنبية المعتمدة، لا سيما مختبر القوات المسلحة الملكية والدرك الملكي ومعهد باستور في باريس، وهو ما يجعله في مستوى الاختبارات المستخدمة دوليا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.