رصاصة في البطن من أجل توقيف مجرم خطير بالخميسات

0

قالت المديرية العامة للأمن الوطني إن مقدم شرطة يعمل بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الخميسات اضطر، في الساعات الأولى من فجر السبت، لاستعمال سلاحه الوظيفي خلال تدخل أمني لتوقيف شخص من ذوي السوابق القضائية العديدة في السرقة الموصوفة، يبلغ من العمر 27 سنة، ارتكب عملية سرقة بالعنف وعرض عناصر الشرطة لتهديد جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض وبخاخ مسيل للدموع (كريموجين).

وأضافت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، أن عناصر الشرطة كانت قد تدخلت من أجل توقيف المشتبه فيه بعد ارتكابه عملية سرقة بالعنف بالقرب من المستشفى الإقليمي بالمدينة، حيث عرض أحد الأشخاص لسرقة هاتف محمول مقرون بالضرب والجرح العمديين.

وأوضح البلاغ أن المعني بالأمر واجه عناصر الشرطة بمقاومة عنيفة مستعملا سكينا وقنينة غاز مسيل للدموع، مما تسبب في إصابة شرطي باختناق بسبب رشه بالغاز المسيل للدموع، وهو ما اضطر مقدم الشرطة لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة أصابت المعني بالأمر على مستوى البطن.

وأوردت المديرية العامة للأمن الوطني ضمن بلاغها أن “هذا الاستخدام الاضطراري للسلاح الوظيفي مكّن من تحييد الخطر الصادر عن المشتبه فيه، وحجز السلاح الأبيض المستعمل في الاعتداء، فضلا عن استرجاع الهاتف المتحصل من عملية السرقة بالعنف”.

يُشار إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت الحراسة الطبية بالمستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط، الذي نقل إليه للخضوع للعلاجات الضرورية، وذلك بالموازاة مع البحث التمهيدي الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية بمدينة الخميسات تحت إشراف النيابة العامة المختصة لتحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.