المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة يصدر بيان تضامني مع إطار صحي بالرماني

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

توصل موقع مابريس بنسخة من بيان تضامني للمكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة والمنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل جاء فيه :

تم عقد اجتماع يومه الاحد 13شتنبر 2020 عن بعد للمكتب الاقليمي للنقابة الوطنية للصحة المنضو تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالخميسات للنظر فيما نشر عن الممرض الرئيسي للمركز الصحي الحضري المستوى الاول بالرماني والمناضل كمال كودي،وبعد الاطلاع على البيان الاستنكاري الصادر عن تنظيم نقابي والتواصل المباشر مع السيد الممرض الرئيسيي والاطلاع عن كتب على حيثيات وتفاصيل الموضوع يعلن ما يلي:

1-التضامن المطلق واللامشروط مع السيد الممرض الرئيسي كمال كودي.

2-استنكار واستهجان ما ورد في البيان الكيدي من مغالطات وإتهامات مجانية لا أساس لها من الصحة وتعميمات تنم عن جهل بالمساطر الادارية والقانونية والتدخل غير المقبول في المهام التدبيرية للمرض الرئيسي.

3-اعتبار الاطر الصحية كل لا يتجزأ بعيدا عن المزايدات الفئوية والصراعات الذاتية والعائلية وانتصارا للغة التواصل والحكامة الجيدة للارتقاء بالمنضومة الصحية.

4-الاحتكام للضوابط الادارية عوض إستغلال المظلة النقابية لحماية كل أشكال الفساد الاداري ومحاربة شرفاء المهنة.

5-تنويهه بالمجهودات الجبارة التي يقوم بها كل الاطر الصحية داخل المركز الصحي الحضري بالرماني وعلى رأسهم السيد كمال كودي الممرض الرئيسي لتقديم خدمات في المستوى المطلوب لساكنة الرماني .

6-دعوتنا المسؤولين الاقليمين الى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حق كل من سولت له نفسه الاخلال بالضوابط الادارية ورفض القيام بالمهام المنوطة به.

واننا اذ نصدر هدا البيان نعلن مجددا وقوفنا ضد كل الاتهامات الباطلة التي تحاول النيل من شرف وكرامة مناضلينا واستعدادنا لنهج كل الاشكال النضالية المتاحةو اللازمة.

انالنقابة الوطنية للصحة ك.د.ش وهي تناضل ضمن العمل النقابي الجاد والمسؤول بالاقليم تتشبت بالعزيمة والارادة من اجل خدمة مصالح الشغيلة الصحية.

 

عاشت الشغيلة الصحية صامدة مناضلة.

توصل موقع مابريس بنسخة من بيان تضامني للمكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة والمنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل جاء فيه :
ثم عقد اجتماع يومه الاحد 13شتنبر 2020 عن بعد للمكتب الاقليمي للنقابة الوطنية للصحة المنضو تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالخميسات للنظر فيما نشر عن الممرض الرئيسي للمركز الصحي الحضري المستوى الاول بالرماني والمناضل كمال كودي،وبعد الاطلاع على البيان الاستنكاري الصادر عن تنظيم نقابي والتواصل المباشر مع السيد الممرض الرئيسيي والاطلاع عن كتب على حيثيات وتفاصيل الموضوع يعلن ما يلي:
1-التضامن المطلق واللامشروط مع السيد الممرض الرئيسي كمال كودي.
2-استنكار واستهجان ما ورد في البيان الكيدي من مغالطات وإتهامات مجانية لا أساس لها من الصحة وتعميمات تنم عن جهل بالمساطر الادارية والقانونية والتدخل غير المقبول في المهام التدبيرية للمرض الرئيسي.
3-اعتبار الاطر الصحية كل لا يتجزأ بعيدا عن المزايدات الفئوية والصراعات الذاتية والعائلية وانتصارا للغة التواصل والحكامة الجيدة للارتقاء بالمنضومة الصحية.
4-الاحتكام للضوابط الادارية عوض إستغلال المظلة النقابية لحماية كل أشكال الفساد الاداري ومحاربة شرفاء المهنة.
5-تنويهه بالمجهودات الجبارة التي يقوم بها كل الاطر الصحية داخل المركز الصحي الحضري بالرماني وعلى رأسهم السيد كمال كودي الممرض الرئيسي لتقديم خدمات في المستوى المطلوب لساكنة الرماني .
6-دعوتنا المسؤولين الاقليمين الى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حق كل من سولت له نفسه الاخلال بالضوابط الادارية ورفض القيام بالمهام المنوطة به.
واننا اذ نصدر هدا البيان نعلن مجددا وقوفنا ضد كل الاتهامات الباطلة التي تحاول النيل من شرف وكرامة مناضلينا واستعدادنا لنهج كل الاشكال النضالية المتاحةو اللازمة .
ان النقابة الوطنية للصحة ك.د.ش وهي تناضل ضمن العمل النقابي الجاد والمسؤول بالاقليم تتشبت بالعزيمة والارادة من اجل خدمة مصالح الشغيلة الصحية.

عاشت الشغيلة الصحية صامدة مناضلة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.