أزيد من 700 مليون درهم إستثمار في قطاع السمعي البصري بالمغرب

0 356

سجلت الاستثمارات الإجمالية في الإنتاج السمعي البصري الوطني زيادة سنوية قدرها 20.87 في المائة لتبلغ 766.79 مليون درهم في سنة 2020 مقسمة بين إنتاجات الخدمات التلفزيونية 734.34 مليون درهم أي ما يعادل 95.77 في المائة من إجمالي الاستثمارات وإنتاجات الخدمات الإذاعية بـ32.44 مليون درهم.

وأوضح التقرير السنوي للهيئة العليا للاتصال السمعي البصري برسم سنة 2020، أنه بالرغم من الصعوبات المالية التي سببتها أزمة الوباء، واصل متعهدو الاتصال السمعي البصري، بشكل عام، جهودهم فيما يتعلق بتمويل الإنتاج الوطني، وذلك طبقا لالتزاماتهم.
وأضاف التقرير أن 52 في المائة من الإنتاجات المخصصة للخدمات التلفزيونية تم تنفيذها من طرف شركات إنتاج خارجية.

وفيما يتعلق بالتوزيع حسب اللغة، فإن 70.36 في المائة من الإنتاجات الوطنية تنتج باللغة العربية، حيث بلغت الإنتاجات بهذه اللغة 516.7 مليون درهم، في مقابل 13.16 في المائة من الإنتاجات باللغة الأمازيغية، وكانت هذه النسبة تشكل 11 في المائة سنة 2019 و7 في المائة سنة 2018.
وخلال سنة 2020، وباستثناء النشرات التلفزية، استثمرت الخدمات التلفزيونية 734.34 مليون درهم لتنمية الإنتاج السمعي البصري الوطني، موزعة بين حصة الإنتاج الخارجي بنسبة 52.32 في المائة، وحصة الإنتاج الداخلي بنسبة 40.07 في المائة.
وبلغ مجموع إنتاجات المسلسلات والأفلام التلفزيونية 248.51 مليون درهم سنة 2020 أي بنسبة 33.84 في المائة من إجمالي الاستثمار في الإنتاج الوطني ليصبح بذلك هذان الصنفان من البرامج التلفزية الأكثر استفادة.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: