أمير الكويت يختار الشيخ مشعل الجابر الصباح وليا للعهد

0 421

اختار أمير الكويت الجديد المسؤول الأمني المخضرم الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وليا للعهد، لتبقى السلطة بذلك في يد كبار أعضاء الأسرة الحاكمة في مؤشر على أن البلد العضو في منظمة أوبك لن يسعى على الأرجح إلى تغيير جذري.

دعا أمير الكويت الشيخ نوّاف الأحمد الجابر الصباح اليوم الأربعاء (السابع من أكتوبر)، إلى تزكية أخيه نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وليّا للعهد. وحسب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح فإن أسرة آل الصباح باركت على الفور تزكية أمير البلاد للشيخ مشعل وليّا للعهد.

والشيخ مشعل الأحمد يبلغ من العمر ثمانين عاما، وهو الإبن السابع للشيخ أحمد الجابر الصباح حاكم الكويت العاشر والد الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد والأمير الحالي الشيخ نواف الأحمد.

ويتسم الشيخ مشعل ، الأخ غير الشقيق للأمير الجديد، بشخصيته الصارمة، وكان مرافقا دائما للأمير الراحل خلال جميع رحلاته العلاجية ومن ضمنها رحلته الأخيرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وأصدر الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح في عام 2004 مرسومًا أميريًا بتعيينه نائبًا لرئيس الحرس الوطني بدرجة وزير. وكان يشغل قبل ذلك رئيسا لجهاز أمن الدولة وعمل في وزارة الداخلية، ولم يتول حقيبة وزارية وظل بعيدا عن المعارك السياسية التي خاضعها كثيرون من أفراد الأسرة الحاكمة.

ويتمتع الشيخ مشعل بنفوذ قوي داخل الحرس الوطني وهو جهاز عسكري مستقل عن قوات الجيش والشرطة ويهدف إلى مساعدة القوات المسلحة وهيئات الأمن العام والمساهمة في أغراض الدفاع الوطني.

ويوصف الشيخ مشعل، الذي تخرج من كلية هندون للشرطة في بريطانيا عام 1960، بأنه واحد من أهم رجال الأمن بالكويت، حيث كان رئيسا للمباحث العامة في 1967 إلى 1980، وتحول هذا الجهاز على يديه إلى إدارة « أمن الدولة » التي لا تزال تعمل في الكويت تحت هذا الاسم.

وبرز الدور القوي للحرس الوطني الكويتي الذي يرأسه مع اشتداد أزمة كورونا في البلاد حيث ساند قوات الجيش والشرطة في حفظ الأمن وتطبيق حظر التجول والتغلب على الجوانب المختلفة من الأزمة حتى أن هذا الجهاز أنيط به إدارة بعض الجمعيات التعاونية الاستهلاكية.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: