أمين عام حزب الحركة الشعبية يمنع قياديين من زيارة مناطق الزلزال بتارودانت ويؤكد على دور الدولة في الإنقاذ

0 791

قال محمد اوزين الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، خلال لقاء مفتوح نظمته مؤسسة الفقيه التطواني، مساء أمس الأربعاء بمقرها بسلا، إنه “منع عددا من قياديي وبرلمانيي حزبه من التوجه إلى مناطق الزلزال في الحوز وتارودانت”.

وبرر أوزين قارره بأن “الكارثة التي وقعت يجب أن تبقى بعيدة عن المزايدات السياسية”، مضيفا أنه “في وقت النكبات والكوارث فإن الفاعل السياسي الأساسي يصبح هو الدولة وليس الأحزاب”.

وكشف: “تلقيت عدة اتصالات من برلمانيي الحزب يطلبون التوجه إلى مناطق الزلزال فقلت لهم ان الأفضل أن يساهم منتخبوا الحزب وقيادته محليا في المنطقة في جهود الإنقاذ وتقديم المساعدات أما إذا توجه عدد كبير من السياسيين إلى المنطقة فإنهم قد يعوقون حركة التنقل ولن تكون لهم فائدة.

ثم تساءل: “هل من الملائم أن يتوجه سياسي من الرباط إلى المنطقة لتقديم مساعدات واخذ صور مع الضحايا؟”.

وتابع أوزين: “في الساعات الأولى لوقوع الزلزال أصدر سيدنا أوامر للجيش للتدخل.. وبعد هذه التوجيهات يصبح الفاعل الحزبي جزءا من مبادرات الدولة”.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا

اترك رد