إعادة محاكمة السعيد بوتفليقة ومسؤولين جزائريين

0

تنطلق، اليوم السبت 2 يناير 2021 بالمحكمة العسكرية بالبليدة، جلسة إعادة محاكمة، كل من السعيد بوتفليقة شقيق الرئيس الجزائري السابق، والجنرالين توفيق وطرطاق، والأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، في قضية تتعلق بـ “التآمر على الجيش والدولة”. ووفق ما أشارت إليه تقارير إعلامية جزائرية، فإن المحكمة العسكرية في البليدة (غرب العاصمة)، برمجت جلسة الاستئناف ليوم السبت 2 يناير، من أجل إعادة محاكمة السعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس الجزائري السابق، في قضية “المساس بسلطة الجيش والتآمر ضد سلطة الدولة”، إذ سيحاكم السعيد بوتفليقة في هذا الملف رفقة الجنرال محمد مدين (المعروف بالجنرال توفيق)، والجنرال عثمان طرطاق، ورئيسة حزب العمال لويزة حنون.

وقد أحال مجلس الاستئناف لدى المحكمة العسكرية بالبليدة، في 11 يونيو الماضي ملف المتهمين الأربعة على المحكمة العليا، بعد أن أصدر القاضي العسكري عقوبة تتراوح بين 3 و15 سنة حبسا نافذا ضد المتهمين في القضية.

وكان مجلس الاستئناف العسكري بالبليدة بالناحية العسكرية الأولى قد وقع في 28 أكتوبر 2020 حكمه حضوريا بعقوبة 15 سنة نافذة في حق كل من سعيد بوتفليقة، محمد مدين، عثمان طرطاق، فيما خففت العقوبة بالنسبة للأمنية العامة لحزب العمال، من 15 سنة إلى ثلاث سنوات حبسا منها 9 أشهر نافذة عن تهمة جديدة هي عدم التبليغ عن جناية “التآمر على سلطتي الدولة والجيش”.

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: