اختلالات مباراة التفتيش تجر أمزازي للمساءلة

0

وجه فريق الأصالة والمعاصرة سؤال كتابيا إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي عن التدابير التي ستتخذها الوزارة من أجل رفع الضرر عن الأساتذة المتضررين من مباراة التفتيش، بعد الاختلالات التي وقعت في تدبير مباراة التفتيش دورة 28-29 نونبر 2020.

وأوضح فريق الأصلة والمعاصرة، في سؤاله الكتابي، أن “التنسيقية الوطنية للأساتذة المتضررين من مباراة التفتيش تخوض إضرابا خلال الشهر الجاري أمام مركز تكوين مفتشي التعليم بالرباط؛ وذلك بعد الجدل الذي أعقب نتائج مباراة التفتيش الأخيرة، وما لحقها من استدراك من طرف وزارتكم والإقرار بوجود خطأ حاصل في الموضوع.

وأشار السؤال الذي تقدمت به ابتسام عزاوي، إلى أن “التنسيقية نفسها  طالبت في هذا السياق بضرورة إلغاء نتائج الامتحان الكتابي لمباراة التفتيش، وإعادة تصحيح أوراق المترشحين بما يضمن تكافؤ الفرص، تحت إشراف لجان وزارية، وليس بإشراف مركز تكوين مفتشي التعليم. ويأتي سؤال رفاق عبد اللطيف وهبي بعد آخر تقدم به حزب التقدم والاشتراكية يسائل فيه الوزير أمزازي في نفس الموضوع.

وفي نفس السياق، أكد ممثل التنسيقية الوطنية للأساتذة المتضررين من مباراة التفتيش، محسن الغزراني، في حديثه لـ”آشكاين”، أن حضر لاجتماع عقدته، اليوم الثلاثاء، الجامعة الحرة للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، بمقرها الرئيسي بالرباط، شرح خلاله الغزراني “أبرز الخروقات التنظيمية، والاختلالات، التي شابت المباراة”.

ولفت الغزراني، أن للجامعة الحرة للتعليم عبرت، في شخص كاتبها الوطني يوسف علاكوش، عن مساندة المتضررين، مبدية “استعدادها الدائم للوقوف إلى جانبهم، وتتبع قضيتهم”. علاوة على “استعدادها لتسلم طعون الأساتذة، ومراسلة الوزارة بشأنها”.

وكانت السلطات الأمنية بمدينة الرباط، منعت أمس الإثنين 28 دجنبر الجاري، وقفة احتجاجية لـ”التنسيقية الوطنية للأساتذة المتضررين من مباراة التفتيش الأخيرة”، أمام مركز تكوين مفتشي التعليم، في خطة تصعيدية منها على الاختلالات التي شابت المباراة.، مطالبين بإلغاء نتائجها.

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: