“الأرجوحة” تنهي حياة طفل شنقا بتارودانت

0

لقي طفل مصرعه، ليلة الجمعة 04 دجنبر 2020، بعدما تم العثور عليه مشنوقا بواسطة لعبة الأرجوحة (الزعلولة) على مقربة من منزل أسرته التي أصيبت بحزن عميق جراء الواقعة، بالجماعة الترابية العين ضواحي مدينة تارودانت.

حيث أفادت مصادر من عين المكان, أن الطفل البالغ من العمر 13 سنة, كان يلعب بلعبته المفضلة ّالأرجوحة” على مقربة من منزل عائلته, حيث سقط منها ليقع في شراك حبالها, وحسب نفس المصدر فإن الطفل كان بمفرده وقت الحادث, حيث تم العثور عليه وهو مشنوق بحبال الأرجوحة .

ووُجد القاصر من طرف أحد أفراد أسرته مشنوقا بواسطة حبل “الزعلولة”، وسط صدمة كبيرة في صفوف معارفه، فيما استنفر الحادث السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي وعناصر الوقاية المدنية.

وعاينت عناصر الدرك مسرح الحادث قبل أن يتم نقل جثمان الضحية إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بمدينة تارودانت، بغية إجراء تشريح طبي له لمعرفة كافة أسباب الوفاة تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: