الأساتذة “ضحايا تجميد الترقيات” يقررون التصعيد والدخول في إضراب وطني احتجاجا على تجاهل مطالبهم

0

قررت “التنسيقية الوطنية للأستاذات والأساتذة ضحايا تجميد الترقيات”، التصعيد ضد وزارة أمزازي و الدخول في خطوات تصعيدية من أجل تحقيق مطالبهم.
وأعلنت التنسيقية، في بلاغ لها، اعتزامها خوض إضراب وطني وصفته بـ”الإنذاري” يوم 3 مارس 2021 مصحوبا بوقفة احتجاجية أمام مقر مديرية تدبير الموارد البشرية لوزارة التربية الوطنية بالرباط.
وتأتي هذه الخطوات التصعيدية وفق البلاغ ذاته، احتجاجا على ما اعتبرته “إصرار وزارة التربية الوطنية على تجاهل مطالب الأستاذات والأساتذة ضحايا تجميد الترقيات”.
واستنكرت التنسيقية، “سلبية الجهات المعنية في التعاطي بجدية ومسؤولية مع مطلبها، وذلك بإصدار بلاغ رسمي يوضح أسباب تأخرها في صرف المستحقات المالية، وتحيين الوضعيات الإدارية في الشهر الماضي”.
وفي ختام بلاغها، طالبت الوزارة الوصية بصرف مستحقات الأستاذات والأساتذة ضحايا تجميد الترقيات خلال شهر فبراير الجاري، ومطالبة الجهات الوصية بتحمل مسؤولياتها تجاه هذه الفئة.

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: